رسالة الى وزيرة التنمية، والى اصحاب الضمائر الحية

0 256

وكالة المرفأ الاخبارية : الزرقاء – علادء الذيب

في مستشفى الزرقاء الحكومي ، هناك عجوز تبلغ من العمر 64 عام ، مصابه بمرض الزهايمر ، تستيقظ وتنام وهي تنادي على ابنها ” يا همام ” ولا تتذكر شيء غير هذا الاسم.

هي ليست بحاجة لرعاية طبية لكن وفق ما علمت ان مدير المستشفى مشكورا الدكتور محمود زريقات ابقاها منذ شهر في المستشفى لعدم وجود مكان يتم ايوائها به.

وعلمت ايضا ان محافظ الزرقاء خاطبكم بخصوص ايجاد مكان لها كملجئ للعجزة دون فائدة.

قلتي منذ ايام انك بالعمل العام منذ سنوات وان صلة القرابة بينك وبين الرزاز لا علاقة لها باعادة تعيينك ، وهذا لا يهمني بقدر ما يهمني ان تكوني عند الثقة ، وان توعزي مباشرة الى مدراء التنمية والمسؤولين بايجاد مأوى لهذه الحجة التي تقطعت بها السبل.

هي عجوز على فراش الموت ، لا تريد شيء ولا تعرف عن شيء ، سوى ان ابنائها عاقين ، لا يقدرون شيء اسمه الام..

اتمنى منكم ان توصلوا هذه الرسالة لها لعلها تجد بيتا اخرا غير سريرها في المستشفى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.