عربية السيدات2020 ” تعقد اجتماعها التنسيقي الأول وتكشف عن جديد هيكلها التنظيمي

0 14

“عربية السيدات2020 ” تعقد اجتماعها التنسيقي الأول وتكشف عن جديد هيكلها التنظيمي

وكالة المرفأ الشارقة، 30 يناير 2019

في إطار استعداداتها للدورة المقبلة 2020، عقدت اللجنة التنفيذية لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، صباح اليوم الثلاثاء، في مقر مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، اجتماعها التنسيقي الأول، بهدف بحث التحضيرات الأولية لانطلاق الدورة الخامسة من الحدث، بحضور عدد من مدراء وأعضاء اللجان التنظيمية للدورة.

وتطرق الاجتماع الذي حضره الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، وسعادة ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا ورئيس اللجنة التنفيذية للدورة، مدير مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وعدد من مدراء وأعضاء اللجان التنظيمية إلى الكشف عن التشكيل الجديد للهيكل التنظيمي، وبحث ومناقشة أهم النقاط الأساسية للدورة المقبلة.

واستعرضت سعادة ندى عسكر النقبي خلال الاجتماع أهم المنجزات التي حققتها “عربية السيدات” في دورتها الرابعة، حيث تم اعتماد 9 ألعاب للدورة المقبلة، كما تطرقت النقبي إلى توضيح المعايير والاستراتيجيات التي تم اعتمادها خلال الدورة، والتي اشتملت على أعلى معايير الاستدامة وتخصيص ألعاب جديدة لأول مرة في تاريخها إلى جانب المشاركات النوعية والمتميزة من دول عربية تشارك لأول مرة، إضافة إلى ما قدمته الدورة من خبرات ومعارف للعاملين في المجال الرياضي من ورش ودورات تدريبية وغيرها، كما تم التعريف باللجنة المنظمة العليا.

وناقش الاجتماع أهم الإيجابيات والتحديات التي واجهت “عربية السيدات 2018″ على صعيد الأمور الفنية واللوجستية واستعراض نقاط القوة والضعف، إلى جانب الحديث عن المقترحات الخاصة بالدورة المقبلة وطرح الحلول الخاصة بالخروج بالحدث بمستوى متطور.

واستعرضت نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة الهيكلة الجديدة للجنة التنظيمية التي ضمّت كلّ من: مريم يوسف الحوسني، نائب رئيس اللجنة التنفيذية، وميثاء بن ضاوي، مدير الدورة، وخولة وليد، رئيس لجنة السكرتارية، وعلي حسن الأميري، رئيس لجنة المتابعة الفنية، ويوسف الطويل، رئيس اللجنة الإعلامية، ونور هاشم، رئيس لجنة الفعاليات والتسويق والدعم التقني، ولمياء السويدي، رئيس لجنة المراسم والتتويج، وعلي الحمادي، رئيس لجنة العلاقات العامة، وثريا جلال، رئيساً للجنة المالية، ومريم الهاشمي، رئيس لجنة الأداء والتطوير، وناصر عاشور، رئيس لجنة الأمن والسلامة، ورهام محمود رئيس اللجنة اللوجستية.

وخلال الاجتماع أكد الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات على أن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات باتت حدثاً عربياً وإقليمياً مهماً يجمع حوله نخبة من اللاعبات المتميزات اللواتي يؤمنّ بطموحاتهنّ وقدراتهنّ، مشيراً إلى الدور الكبير والمهم الذي تلعبه الدورة على صعيد الرياضة النسوية محلياً وعربياً.

وقال رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات:” استطاعت الدورة أن تحقق إنجازات مرموقة على صعيد رياضة المرأة، كما أنها أسهمت في نقل صورة مشرّفة عن واقع الرياضة النسوية في إمارة الشارقة، ودولة الإمارات العربية المتحدة، مشهد مشرّف يترجم الرؤى والتوجيهات التي أراد لها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، أن تكون منطلقاً يقود اللاعبات الواعدات نحو منصّات التتويج بثقة وعزيمة كبيرة”.

وتابع الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي”: صدّرت الدورة نموذجاً رياضياً غاية في الاحتراف والنضوج، تواءم مع الدعم الكبير الذي تحظى به الدورة من قبل قرينة صاحب السمو، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، التي تؤمن بأن العزيمة والإصرار خطوة أولى للنجاحات الكبرى”.

وبدورها قالت سعادة ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة العليا رئيس اللجنة التنفيذية للدورة، مدير مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة:” اجتماع اليوم حرصنا على أن يكون محطة جديدة نستشرف من خلاله أهم محطات الإنجاز الرياضي النسوي، ليكون مستهلاً للدورة الخامسة من دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، الحدث الرياضي الذي استطاع أن يجمع على ميادين منافساته نخبة من اللاعبات العربيات الواعدات ممن آمنَّ بقدراتهنّ وإمكاناتهنّ، يرافقهنّ طواقم إدارية تمتلك الشيء الكثير من الخبرات والمعارف الرياضية، قادوا اللاعبات نحو خوض غمار المنافسات بعزيمة كبيرة، واستطاعوا أن يخرجوا ما لديهنّ من طاقات ليمثّلن بلادهن وأنديتهنّ خير تمثيل”.

وتابعت نائب رئيس اللجنة العليا رئيس اللجنة التنفيذية للدورة، مدير مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة”: نطمح لأن تكون أعداد الأندية والدول العربية المشاركة في الحدث المقبل أكبر بهدف إثراء الواقع الرياضي والارتقاء بمستوى الدورة، فالمنافسة التي شهدته الدورة الرابعة من الحدث كانت كبيرة ومشرّفة ما يجعلنا نطمح لأن تكون الدورة جامعة لكل العرب وجميع اللاعبات القادرات على خوض المنافسة وتصدير صورة تليق بواقع الرياضة المحلية والعربية”.

يذكر أن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات انطلقت في العام 2012 بمبادرة كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وتقام منافساتها في إمارة الشارقة كل عامين، وتعكُف مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة حالياً على الاستعداد لتنظيم نسختها الخامسة في العام 202

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.