الحكومة: مركز للغوص قرب “ماعين” وتجنيد 200 فرد بمهنة غطّاس ونظام “أرصاد” للدفاع المدني

0 22

وكالة المرفأ: أكدت رئاسة الوزراء مخاطبتها الوزارات المعنية للوقوف على الإجراءات التي تم اتخاذها حيال تقريري اللجنة المستقلة، واللجنة الحكومية لحادثة البحر الميت، وتلقيها ردوداً حولها.

وأكد أمين عام رئاسة الوزراء سامي الداوود أنه ستجري مناقشة الردود خلال اجتماع لجنة الخدمات القادم، على أن تقوم اللجنة برفع توصياتها إلى رئيس الوزراء الاثنين المقبل، لافتاً إلى أن عددا من الإجراءات بدأت بالفعل.

وأوضح الداوود أن رئيس الوزراء خاطب كلا من وزير الشؤون البلدية، ووزير السياحة والآثار، ووزير الداخلية، ووزير الأشغال العامة والإسكان، لتزويد مجلس الوزراء الإجراءات التي تم اتخاذها كل في مجال اختصاصه، حول القضايا والتوصيات الواردة في التقريرين.

ولفت إلى أنه وبحسب الردود الواردة من الوزارات فإنّ وزارة الشؤون البلدية عممت على البلديات ومديريّات الشؤون البلديّة بالالتزام بعدد من النقاط التي تتوافق مع ما جاء بالتوصيات.

كما ستقوم وزارة السياحة والآثار بإقرار تشريعات تنظيم سياحة المغامرات، بحيث تتضمن المواقع المقبولة كوجهة لهذه السياحة، واشتراط معايير خاصة في المكاتب السياحية والأدلاء السياحيين الذين يقومون بتنظيمها، بالإضافة إلى العمل على تعديل نظام مكاتب وشركات السياحة والسفر، وإصدار نظام أدلاء السياح لسنة 2019، وإقرار أسس وشروط سياحة المغامرات لسنة 2019.

وفيما يتعلّق بوزارة الداخلية، رفعت الوزارة تقريرا مفصلا حول الإجراءات التي ستقوم بها، كما ستقوم الجهات المختصّة بالبدء بأعمال البنية التحتيّة لتجهيز موقع لمركز الغوص بالقرب من جسر سد ماعين، وطرح عطاء لشراء قوارب انقاذ مائي ملائمة لمنطقة البحر الميت، وتوريد المعدات والآليّات اللازمة لمركز الغوص وتجنيد 200 فرد للعمل بمهنة غطّاس.

كما سيتمّ التنسيق مع دائرة الارصاد الجوية لتركيب نظام للأرصاد الجوية في غرفة العمليّات بمديرية الدفاع المدني، والإيعاز لمدراء الشرطة السياحيّة لمنع تواجد المجموعات السياحيّة الداخلية والخارجية في منطقة وادي زرقاء ماعين وبالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار.

أمّا وزارة الأشغال العامّة والإسكان، فإنّها تعكف حاليّاً على تنفيذ الحماية اللازمة للجسور من خلال طرح عطاءين لحماية الجسور (ثمانية جسور) تمّت إحالة عطاء خاصّ بصيانة المواقع المتضررة على طريق غور الصافي وغور المزرعة وأودية العسّال ومريصد.

في حين استكملت وزارة النقل تطوير آلية النشرات الجويّة من خلال تقديم الشرح التفصيلي للحالة الجويّة لمدة أربعة أيّام، تشمل التحذيرات بشكل عام، واستعمال التقنيّات الحديثة في إعلان النشرات الجويّة على الموقع الإلكتروني للدائرة، والتواصل المباشر مع الجهات الرسميّة في حالات عدم الاستقرار، وتعميم النشرات الجويّة على القنوات الإذاعيّة والتلفزيونية والصحف المحليّة.

كما تمّ تركيب رادار الطقس المتطور في منطقة ابو علندا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.