الفيصلي يقلب الطاولة ويفوز على الوحدات في كلاسيكو الأردن

0 51
وكالة المرفأ الإخبارية : قدم سمو الأمير هاشم بن الحسين واجب العزاء اليوم الخميس تعازيه بالمرحوم خجيل المجالي ابوعاهد، وذلك في مضارب آل المجالي بالكرك.
شقلب الفيصلي تأخره بهدف إلى فوز ثمين بنتيجة “2-1″، في المباراة التي جمعتهما مساء الخميس على استاد عمان الدولي، في الجولة 16 لبطولة دوري المحترفين الأردني بكرة القدم.

وتقدم الوحدات بهدف السبق بامضاء سعيد مرجان بالدقيقة “15”، قبل أن يحرز الفيصلي هدفين في الشوط الثاني عبر أحمد العرسان بالدقيقة “73”، والتونسي هشام السيفي بالدقيقة “88”.

واعتلى الفيصلي صدارة الترتيب العام مؤقتاً بعدما رفع رصيده إلى “35 نقطة”، فيما أصبحت فرصة الوحدات في الدفاع عن لقبه تزداد تعقيداً بعدما توقف رصيده عند النقطة “29”.

وخل الفريقان أجواء اللقاء منذ البداية، بحثاً عن الفوز وحسم نقاط الفوز للمضي بثقة نحو المنافسة على اللقب.

وطرأت تعديلات طفيفة على تشكيلة الفريقين المعتادة، حيث دفع الفيصلي في خط الوسط باحسان حداد ليلعب إلى جانب جبارات ومهدي علامة وعبد الرحمن يوسف، فيما لعب بالمقدمة العرسان والتونسي السيفي.

في المقابل فإن الوحدات دفع بانس العوضات منذ البداية لينضم إلى ثلاثي الهجوم سعيد مرجان وحمزة الدردور وبهاء فيصل فيما لعب في منطقة الوسط عبيدة السمرية ورجائي عايد.

وكشف الفيصلي عن خطورته الهجومية سريعاً، بعدما سدد الجبارات كرة قوية تحولت لحساب ركنية.

وحرم الظهير الأيمن للوحدات السنغالي ديمبا ، مهاجم الفيصلي، التونسي هشام السيفي من فرحة تسجيل الهدف الاول، عندما دك الكرة برأسه لكنه أبعدها قبل أن تلج في الشباك منقذاً مرمى تامر صالح من فرصة هدف محقق.

وجاء رد الوحدات على فرص الفيصلي قاسياً بالدقيقة “15”، بتسجيل هدف السبق من أول فرصة فعلية، حيث أرسل رجائي عايد كرة عميقة داخل منطقة الجزاء غالطت معتز ياسين وارتطمت بسعيد مرجان وسكنت الشباك.

وتعرض الفيصلي لضربة جديدة، بعدما تعرض مدافعه التونسي شهاب بني فرج للاصابة ليتم الدفع بأبو خيرزان ليحل مكانه، واتبعه بعد ذلك بتبديل تكتيكي بالدفع بمحمد بني عطية مكان احسان حداد.

وأطلق العرسان من ضربة حرة مباشرة كرة قوية ارتطمت بالعارضة وبتامر صالح وذهبت لحساب ركنية.

وشهدت الدقائق الاخيرة، عصبية زائدة من اللاعبين، مما انعكس سلباً على تركيزهم حيث تعددت مشاهد الكرات المقطوعة لينتهي الشوط الاول بتقدم الوحدات 1-0.

وكثف الفيصلي مع الشوط الثاني من هجماته بهدف التعديل لكنه افتقد للكثافة العددية المطلوبة في المناطق الامامية.

وحاول الوحدات استغلال استثمار منافسه لكن غياب التركيز عن لاعبي خط المقدمة جعل مرمى معتز ياسين بعيداً عن الخطورة.

ودفع العوضات مدرب الفيصلي بآخر أوراقه عندما دفع ببني عطية ومن أول لمسة سدد كرة خطرة مرت بجوار القائم الأيسر لتامر صالح.

وواصل الفيصلي أفضليته ، ليتوج بهدف التعادل بالدقيقة “73” عندما تسلم احمد العرسان كرة على مشاف منطقة الجزاء وسدد كرة ماكرة اكتفى تامر صالح بمشاهدتها وهي تسكن شباكه.

وسدد السيفي بعد ذلك من داخل منطقة الجزاء لتمر فوق العارضة ليرد عليه عبد الفتاح بكرة رأسية لاقت ذات المصير.

وتوج الفيصلي أفضليته مجدداً بهدف الفوز بالدقيقة “88”، حيث أرسل يوسف عبد الرحمن كرة ماكرة داخل منطقة الجزاء ليدكها السيفي برأسه في شباك تامر صالح.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.