اللامركزية الحقيقة وتطبيقها على ارض الواقع نزار الازايدة

0 26

اللامركزية الحقيقة وتطبيقها على ارض الواقع
في ظل الظروف

المرفأ:

مجلس محافظة مادبا نزار الازايدة

التحولات المتسارعة على كافة الصعد الاقتصادية الحالية وتنوعاتها جاءت الرؤيا الملكية لجلالة الملك عبد الله الثاني في تجذير مفهوم اللامركزية في الاردن ودفع مؤسسات الدولة لتشريع تلك التجربة الرائدة والمميزة والتي
من اهدافها تدعيم المشاركة الشعبية ومشاركة المواطنين في صنع القرار والعمل على تنمية حقيقه تلبي طموحات المواطنين وتحديد الولويات للمشاريع الخدمية والتنموية والعمل على دراسة وتطبيق موازنة المحافظة واقرارها وتحديد الخطط الاستراتيجية والتنفيذية اللازمة لتقديم الخدمات الفضلى.

ونقف بعد مرور هذه الفترة من عمر المجلس
وفي جهد مجتمعي واستمرار لمواكبة الرؤى الملكية للحد من مشكلتي الفقر والبطالة في محافظة مادبا قد تم تبني المشاريع التشغيلية لدى مجلس محافظة مادبا عام ٢٠١٨ وتم تشغيل ١٠٠٠ شخص تقريبا لدى المديريات التنفيذية ولعام ٢٠١٩ سيتم تشغيل ١٥٠٠ شخص من ابناء محافظة مادبا للعمل في العديد من المديريات والاستفادة من الخبرات وتحقيق الذات في ممارسة العمل واكتساب المهارات العملية والفنية وتحسين المستوى الاجتماعي والاقتصادي وستكون هذة المشاريع في العديد من المديريات مثل السياحة والاثار ومعهد الفسيفساء والاشغال والزراعة والثقافه والعديد من مشاريع لمساعدة الاسر الفقيرة لدى مديرية التنمية الاجتماعية ونشكرهم على تجسيد هذة الرؤيا وتطبيقها .
راجيا في الايام القادمة تعزيز قانون اللامركزية ليلبي الكثير من طموح المحافظات وجدية العمل في تنفيذ المشاريع الراسمالية للحد من العديد من الهموم ونقص الخدمات المقدمة مثل المدارس والمراكز الصحية
والعمل على مشاريع اقتصادية ذات جدوى حقيقة تلمس احتياجات المواطنين .
ومن كان غايته خدمة الوطن والمواطن سيعمل باخلاص ووفاء دون تحيز او الوقوف جانبا دون تقديم العمل
سيدي ابا الحسين نثمن عاليا اقرار هذا المشروع الوطني (اللامركزية) الذي يخدم الجميع من ابناء الوطن ويرفع من مستوى الخدمات للمحافظات ونقف جميعا ابناء الوطن الواحد دعما لتحقيق الافضل للاردن ونعلم انك تواجه العديد من الضغوطات الخارجية تجاه العديد من القضايا السياسية
أنّ كل ما تم من إنجازات و مشاريع و مبادرات كجهد لمجلسنا الفتي إنما جاءت نتيجة تظافر مجموعة كبيرة من الجهود و الطاقات العاملة و تعاون عدد من الشخصيات الخيّرة و المؤسسات الفاعلة.

حمى الله الاردن في ظل الراية الهاشمية جلاله الملك عبد الله الثاني
مجلس محافظة مادبا نزار الازايد

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.