اهل الخير بقلم الكاتبة لمى سرداح

0 131

اهل الخير

المرفأ-
وجد الانسان على هذه الارض لأعمارها ونشر الخير بها وأن يعم السلام ما بينه وبين غيره من البشر، ولكن ما اجمل ان يوجد الإنسان على هذه الكروية وهو حاملٌ لمبادئ عظيمة ككنز معه لا تفنى ، وهي هويته على هذا الوجود التي يبرزها أينما حل وارتحل.
بالجمال الخير وهو منتشرٌ على هذه الارض، إنه السلام، إنه الطمأنينة، إنه الراحة لمن على الارض، فالخير ونشره فطرةٌ فينا ما حيينا وكما كان حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم يقول “الدال على الخير كفاعله” صدق رسول الله
لذا فنحن نفخر دومًا بمن يهتم لنشره واستقطاب من هم من ذوي الحاجة ولكن كبريائهم وكرامتهم حالت بينهم وبين مد ايدهم لغيرهم من اجل المساعدة، وبمن يسعى من اجل رسم السعادة والفرح على وجوههم، و المحاولة قدر الامكان لقضاء حوائجهم، وهم كُثر ومنهم النشمي ابن الكرك الاصيلة وليد بن طريف، من عينيه على الفقير قبل القريب، ومن يَهُم لمساعدة من ضاقت بهم الحياة اينما كانوا
لذا فنحن نعتز بمن هم مثله
ذاك الرجل الذي نأمل ونسعى بإيجاد الكثيرين منه في وقتنا الحالي
شكر لكل من قلبه على الفقير يشعر به ويسعى لأسعاده.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.