ارتفاع عدد القتلى بين المتظاهرين في السودان الى (101) وامريكا تغلق سفارتها وبريطانيا تحذر

0 43

المرفأ- قضى 101 شخص في حملة القمع التي ينفذها المجلس العسكري الحاكم في السودان ضد المحتجين منذ الإثنين، سقط معظمهم في عملية فض الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم في ذلك اليوم، وفق حصيلة جديدة أعلنتها لجنة أطباء السودان المركزية الأربعاء.

وأفادت لجنة الأطباء المقربة من المتظاهرين عن إحصاء 61 من القتلى في المستشفيات فيما عثر على 40 منهم في مياه النيل، بدون إضافة المزيد من التفاصيل، مشيرة إلى سقوط 326 جريحا أيضا جراء أعمال القمع.

بعد أن أعلنت الأمم المتحدة أنها بصدد سحب بعض موظفيها مؤقتا من السودان، دعت الولايات المتحدة، الأربعاء، مواطنيها في السودان إلى توخّي “الحذر الشديد” والاستعداد لمغادرة البلاد.

وكانت الولايات المتحدة قد حذرت مواطنيها في نيسان/أبريل من السفر غير الضروري الى السودان، وأمرت بمغادرة جميع موظفي سفارتها غير الأساسيين.

وفي تحديث لتوجيهاتها المتعلقة بالسفر إلى السودان، قالت الولايات المتحدة، الخميس، إن السفارة مغلقة أمام الجمهور، وإن المواطنين الأميركيين الذين ما زالوا موجودين هناك يجب أن “يضعوا خططا لمغادرة السودان”.

كما دعت وزارة الخارجية الأميركية مواطنيها في السودان إلى التزام منازلهم “أو الاحتماء في أي مكان آمن آخَر”، حاضةً إيّاهم على “توَخّي الحيطة والحذر إذا اضطروا إلى الخروج”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.