رجل مجرد من الانسانية يصب غضبه على ابنه الرضيع بسبب الغيرة!

0 55

المرفأ: قام أب مجرد من معاني الرحمة بترك طفله الرضيع يعاني من تلف دائم في المخ وأعمى وغير قادر على استخدام ساقيه، لأن زوجته تركته وذهبت في حفل مع أصدقائها.

وبحسب موقع «ميرور»، هاجم «محميت توفان» البالغ من العمر 24 عاماً، الرضيع البالغ من العمر خمسة أسابيع بغضب بالغ بعد، أن تشاجر مع زوجته وأم الطفل عبر رسالة نصية، لأنها خرجت مع أصدقائها في حفل راقص، حيث أرسلت له رسالة تقول له فيها: «بعض الأصدقاء جاءوا لي يعرضون عليّ الرقص معهم»، مما أصابه بالغيرة والغضب، حسبما استمعت المحكمة.

ووجد الأطباء أن الصبي قد تعرض لهزة بقوة كبيرة، مما نتج عنه إصابات كارثية في منزل العائلة في كيركبي، ميرسيسايد.

وقال «توفان» للشرطة، إنه شعر بالضيق، وأضاف «أنه بمجرد أن يبدأ في القلق، فلا يستطيع السيطرة على نفسه»، لكنه نفى أن يكون قد غضب بسبب الطفل، لكنه اعترف بأنه كان غاضباً بسبب الرجل الذي رقصت معه شريكته.

وحكم على الجاني بالسجن لمدة عامين، بعد أن اعترف بإلحاق الأذى الجسدي الخطير لطفله، نتيجة فقدان السيطرة على نفسه.

واستمعت المحكمة إلى أن «توفان» طلب سيارة إسعاف في الساعة 1.40 صباحاً بزعم أن هناك شعراً عالقاً في حلق ابنه، وكان يختنق ويتعرق، ولم يكن يتنفس، وعندما وصل المسعفون بعد ثماني دقائق، أصبح المولود أزرق وبدون حياة، حيث كان الطفل قد أصيب بسكتة قلبية، ولكن تم إنعاشه من قِبل المسعفين ونُقل إلى العناية المركزة في مستشفى ألدر هاي للأطفال.

ادعى توفان للضباط، أنه أزال الشعر بعد أن بدأ الصبي يصدر صوتاً مخنوقاً، وبدأ في هزه لكي يستعيد وعيه، لكن لم يقتنع طبيب الأطفال بما يقوله «توفان»، وشكك في أن الشعر قد يسد مجرى الرضيع، وباستخدام دمية، طُلب من «توفان» أن يوضح كيف هز ابنه، وهو ما فعله لمدة ثلاث إلى أربع ثوان، عبر الفيديو، وتم عرض الفيديو على طبيب الأطفال الدكتور «جوناثان شاهال»، الذي قال إن هذه الهزات تكفي لإحداث إصابة في الدماغ، بالإضافة إلى أنه أصبح أعمى فعلياً، ويجب أن يتغذى من خلال أنبوب ويعالج بالعلاج الطبيعى يومياً، إلى جانب أنه يحتاج إلى عملية جراحية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.