نقيب السينمائيين المصريين يوجه رسالة الى مدير مهرجان جرش ايمن سماوي

0 18

   

 نقيب السينمائيين المصريين يوجه رسالة الى مدير مهرجان جرش ايمن سماوي

المرفأ- في رسالة وجهها رئيس اتحاد الفنانين العرب – نقيب السينمائيين المصريين الى مدير مهرجان جرش ايمن سماوي”

مهرجان جرش للثقافة والفنون 2019

وجه المخرج ” مسعد فودة” نقيب السينمائيين المصريين، رئيس الاتحاد العام للفنانين العرب، رسالة للاستاذ” ايمن سماوي” مدير مهرجان جرش،حيث كان احد ضيوف الدورة الاولى لمهرجان جرش السينمائي للأفلام القصيرة.

المخرج” فودّه” اكدّ في رسالته على أهمية ان يكون للسينما مسار ضمن برنامج مهرجان جرش،كما اكدّ على اهتمامه بنجاح المشروع ودعمه له فنيا ومهنيا.وباعتباره نقيبا للسينمائيين المصريين، ورئيسا للاتحاد العام للفنانين العرب، وعد في رسالته بأن دورة مهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي التي ستعقد في أكتوبر القادم، ستكون انطلاقة لتوقيع  مجموعة من بروتوكولات التعاون ما بين المهرجانات السينمائية المصرية والعربية، وبين مهرجان جرش السينمائي.

“مسعد فودة”…يثمّن انجاز المهرجان الأول للسينما في جرش..ويؤكد على دعمه فنيا ومهنيا.

الأستاذ “فودة” أشار إلى الرؤية  الجريئة لمدير مهرجان جرش ” سماوي”، بإقامة المهرجان، كما أشار إلى جهود المنتج” ايمن عبد المعطي – مدير المهرجان” الذي أشرف على تفاصيل المهرجان،وكذلك المخرج الشاب” رامي أيمن” الذي أخرج فيلم ” حسان أبو غنيمة – عاشق السينما” واشراف على حفلي الافتتاح والختام.

وهنا نشير الى نقطة مهمة اشار اليها المخرج” مسعد فودة” وهي ان هذه الدورة يمكن البناء عليها، لانجاز مهرجان سينمائي، يليق بمهرجان جرش، بالأردن،ونتوقف هنا عند نقطة ارادة اقامة المهرجان، لكن المهم هو الاستمرارية والتطوير والبناء عليها كما قال الأستاذ” فودة”.

فقد خضع مهرجان السينما الى ضغط الوقت،مثلما حصل بمختلف برامج مهرجان جرش، فكان القرار بان تكون الافلام روائية قصيرة، مع الاستفادة من افلام محلية وعربية، غالبيتها كانت معروفة لنا من خلال مهرجان الفيلم الاردني، وهنا لابد من الاشارة الى التعاون الكبير الذي أبداه مدير مهرجان الفيلم الاردني المخرج” عبدالكريم الجراح” لإنجاح المهرجان.

وكما في اي فعل ثقافي او فني، لابد من مواجهة بعض الارباكات، اما لاسباب عفوية، او لاسباب مقصودة، ورغم ذلك فإن مهرجان السينما – جرش، تجاوز كل هذه الارباكات، ليخرج بشكل انيق، بضيوفه وافتتاحه وختامه، ومحتواه.

وهنا لابد من الاشارة ايضا الى اهمية وجود نجمة بحجم الفنانة” عبير عيسى – رئيسة لجنة التحكيم” بذكائها،وحضورها، وقوة شخصيتها – ومرونتها بنفس الوقت – حيث ساهمت بشكل كبير بتجاوز الارباكات،وخروج المهرجان بمستوى جعل منه أحد نجاحات جرش.

وبالطبع لابد من الاشارة الى اعضاء لجنة التحكيم،الفنانين ”  المخرج خالد الزدجالي،ومادلين طبر، وأمل الدباس، وطارق عبدالعزيز”.حيث ان النتائج كانت موضوعية وبقدر عال من المهنية، وقريبة جدا من توقعات المتابعين.

ونحن نتحدث عن إشراقات المهرجان، ايضا نتوقف عند “مقدمي” حفل الافتتاح وحفل الختام، فاذا كانت الزميلة” ضياء العوايشة” نجمة بين النجوم الأردنيين والعرب، واعطت لحفل الافتتاح مذاقا له طعم الثقافة والحضور الجميل، واناقة الاداء،والثقة الواعية،وكانت واحدة من إضاءات الحفل، وأعطت صورة مثالية عن الاعلامية الاردنية.

فإنه في المقابل كان موقف الاعلامي المصري” احمد عبدالعزيز”، الذي انقذ الموقف بسبب غياب عريف الحفل باّخر لحظة، حيث استطاع الزميل” طارق” بتقديم حفل الختام بمهنية عالية.

كل الشكر للاستاذ “مسعد فودة”..والشكر لكل الذين عملوا بإخلاص في المهرجان، وبالطبع الشكر للنجوم العرب والاردنيين الذين زينوا فضاءات مهرجان جرش السينمائي الأول.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.