جلسة حاسمة اليوم بين النواب و الاعيان وتوقعات بإقرار مشروع قانون الضمان بتعديلات جوهرية

0 15

المرفأ : تحسم  الجلسة اليوم  المشتركه لمجلسي الاعيان والنواب ، الخلاف حول شمول اعضاء مجلس الامة بتأمين الشيخوخة والعجز والوفاة في الضمان الاجتماعي.

ودعا رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز مجلسي الاعيان والنواب، لعقد جلسة مشتركة ظهر اليوم لحسم الخلاف بين الاعيان والنواب، إثر اصرار كل مجلس على قراره بخصوص شمول اعضاء مجلس الأمة بتأمين الشيخوخة والعجز والوفاة في الضمان الاجتماعي.

وقالت مصادر نيابية ، ان اتجاها عاما تبلور خلال اليومين الماضيين لدى غالبية النواب بالتراجع عن قرار مجلس النواب والتصويت لصالح قرار مجلس الاعيان بشطب الفقرة التي اضافها النواب بشمول اعضاء مجلس الامة بالضمان الاجتماعي، وكذلك فان المعارضة الشعبية لقرار النواب ادى الى تراجع العديد من النواب عن قرارهم، وان تصويتهم سيكون خلال الجلسة المشتركه مع قرار مجلس الاعيان. وابلغت المصادر، ان الحوارات التي اجريت بين اعضاء مجلس النواب والكتل النيابية اظهرت ان هناك وجهة نظر تؤيد قرار مجلس الاعيان بشطب الفقرة المضافة من النواب.

وتوقعت المصادر، ان يتراجع النواب عن قرارهم بشمول اعضاء مجلس الامة بالضمان الاجتماعي خلال الجلسة المشتركة خاصة في ضوء الآراء التي تحدثت عن الشبهة الدستورية للاضافة، كونها اضافت حكما جديدا.

وتشير القراءات، ان قرار الجلسة المشتركة للاعيان والنواب سيتجه بشطب الفقرة التي اضافها النواب واقرار المشروع المعدل لقانون الضمان الاجتماعي. وكشفت مصادر نيابية، ان الجلسة المشتركة سيخرج عنها توصية للحكومة تطالبها بدراسة إمكانية شمول أعضاء مجلس الامة بالضمان الاجتماعي.

ويشار الى ان مجلسي الاعيان والنواب اصرا على قرارهما بخصوص شمول اعضاء مجلس الامة بتأمين الشيخوخة والعجز والوفاة في الضمان الاجتماعي، اذ رفض مجلس الاعيان مرتين قرار مجلس النواب بشمول اعضاء مجلس الامة بالضمان، في حين اصر مجلس النواب على بقاء الاضافة وهو ما ادى الى الدعوة الى عقد جلسة مشتركة للمجلسين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.