بعدما طالبت بحماية والدة إسراء غريب من “القتل” .. منار حويطات تختفي فجأة

0 24

المرفأ- وجهت فتاة تدعى “منار حويطات”، وتقول: أنها صديقة إسراء غريب، رسالة للمنظمة العربية لحقوق الإنسان عبر حسابها في موقع التواصل (فيسبوك)، تطالب فيها بحماية والدة إسراء بعد تهديدات، للتخلي عن الشهادة لصالح ابنتها.

وقالت “حويطات” عبر صفحتها:”هناك مخطط لتصفية والدة إسراء من زوج أختها محمد صافي، وشقيقه أنس، وهي تعاني من ضغوطات نفسية، وحالتها الصحية سيئة، وذلك بهدف منعها من قول الحقيقة والخروج للإعلام، لتدعي أن وفاة ابنتها كانت طبيعية”.

وأضافت الفتاة عبر حسابها، أن هناك “تطورات خطيرة” ستصرح بها خلال الساعات المقبلة، تخص خطيب إسراء غريب.

الغريب أن حساب منار تم إغلاقه بعد هذا المنشور، مما أثار الجدل خاصة بعد أن كتبت ريمانا ناصر: ” قامو بتهكير حساب #منار #حويطات..
بدهم يمنعو الحقيقة.. بحب أحكيلكم..
كل اشي بوقته حلووووووو ,,,
كلنا #أسراء #غريب”.

وكانت ريمانا هي التي أثارت قضية إسراء، وسلطت الضوء عليها عبر (تويتر)، وساهمت في انتشار قصتها عالمياً عبر تريند #كلنا_اسراء_غريب، وهي من قامت بنشر الفيديو الذي تم تسجيله لإسراء في المتسشفى أثناء صراخها.

وكانت النيابة العامة قد أكدت استمرار التحقيقات في قضية إسراء، التي شكلت وفاتها غموضاً، خاصة بعدما تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أنها ضحية عنف أسري.

وأشارت النيابة في بيان صادر عنها إلى أن “هناك تقدمًا كبيرًا في التحقيق قد تم إنجازه”.

وأوضح البيان بأنه تم “سماع العشرات من الشهود، وتدوين أقوال كل الأشخاص الذين تربطهم صلة بالمرحومة، خاصة الذين رأت النيابة إمكانية الاستفادة من أقوالهم وشهاداتهم في كشف الحقيقة، ونتيجة لذلك تم توقيف 3 أشخاص على خلفية واقعة الوفاة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.