الكشف عن تفاصيل مروعة لظروف اعتقال الاحتلال للأسيرة الأردنية هبة اللبدي

0 18

المرفأ :نشرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، رسالة للأسيرة الاردنية في سجون الاحتلال هبة اللبدي المضربة عن الطعام منذ أسبوعين ضد اعتقالها الإداري، وذكرت هبة في رسالتها تفاصيل قاسية لما يحدث معها، قائلة أنها تمر بظروف صعبة جداً، وتتعرض لانتهاكات وتعذيب نفسي وجسدي على مدار الساعة من قبل المحققين التابعين للاحتلال.

ونشرت الهيئة نقلاً عن محاميتها، الإفادة الكاملة للأسيرة اللبدي لما تعرضت له على أيدي سلطات الاحتلال منذ أول يوم اعتقلت فيه، حيث قالت: “بتاريخ 20 آب 2019، قدمت من الأردن مع أمي وخالتي لحضور زفاف ابنة خالتي، وخططت لإجازة 5 أيام مليئة بالفرح، ولكن الاحتلال أخذني لعالم ثان لم أكن أتوقعه في كوابيسي السيئة”.

وأضافت أنها “تتعرض للتنكيل والمضايقات من قبل السجانين لتفك إضرابها، فيقومون بتفتيشها كل ساعتين وفي ساعات متأخرة من الليل وتجريدها من ملابسها كاملة، وأحياناً يتواجد مع الجنود سجانات وأحياناً أخرى لا يكون، كما أنهم وضعوها في زنزانة قذرة يوجد فيها كاميرات، لا تستطيع تبديل ملابسها فيها، ومكان الاستحمام مكشوف لذلك لم تتحمم منذ أن تم نقلها إلى تلك الزنزانة، بالإضافة إلى عدم وجود شباك في الزنزانة واستبداله بمكيف بارد، ولا يوجد سوى شرشف واحد مليء بالأوساخ، وأنها لا تخرج إلى الفورة.”

وأشارت الهيئة إلى أن زنزانة هبة تقع بالقرب من غرف سجناء جنائيين للاحتلال، ويواصلون الصراخ والشتم طوال الوقت.

وكشفت هبة أن التحقيق كان عبارة عن تعذيب نفسي وكان عنيفاً جداً، حيث أنها كانت تقضي يوماً كاملاً في غرفة التحقيق وهي جالسة على كرسي ثابت، مربوطة وهذا ما سبب لها ألماً شديداً.

كما قالت الأسيرة هبة أنها تعرضت لإهانات لفظية حيث كان السجانون يبصقون على وجهها ويصفونها بأسوأ الصفات.

وقالت في رسالتها: ” لقد هدد وقالوا انهم قاموا بالقبض على امي واختي في محاولة للاعتراف، بعد ان فشلت في هذا، لقد هدد بالحجز الاداري. قالوا لي ” ليس لدينا اي دليل ضدك، ولكن لدينا الاحتجاز الاداري مع سلطة تجديدها لمدة سبع سنوات ونصف، وبعد ذلك سنقوم باحتجازكم في الضفة الغربية ومنعكم من الذهاب الى الاردن ومنعكم يحرمكم من الزيارات العائلية “، لقد حاولوا الضغط علي بكل الوسائل”.

وحذّرت الهيئة من الإجراءات التعسفية التنكيلية التي تمارس بحق الأسيرة اللبدي وغيرها من الأسرى المضربين عن الطعام، والتي قد تودي بحياتهم.

واعتقل الاحتلال الأردنية هبة اللبدي التي تحمل الجنسية الأردنية بجانب الجنسية الفلسطينية مطلع شهر أيلول الماضي، على معبر الكرامة (جسر الملك حسين) أثناء توجهها لزيارة عائلتها في جنين بالضفة الغربية المحتلة.

ويُشار إلى أن اعتقالها هو اعتقال احترازي دون توجيه أي تهم واضحة لها، ويقوم الاحتلال بفرض هذه السياسة على الكثير من الأسرى الفلسطينيين، للضغط النفسي عليهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.