الأميرة بسمة تحضر اللقاء الوطني الإرشادي” لقاء الوفاء للحسين”

0 21

الأميرة بسمة تحضر اللقاء الوطني الإرشادي” لقاء الوفاء للحسين”

المرفأ.الشونة الجنوبية

حضرت سمو الأميرة بسمة بنت طلال رئيسة جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية في مخيم الكرامة الكشفي اليوم الخميس، جانبا من فعاليات اللقاء الوطني الارشادي / لقاء الوفاء للحسين الذي تنظمه مديرية الكشافة والمرشدات في وزارة التربية والتعليم.

ويشارك في اللقاء، الذي بدأت فعالياته الثلاثاء الماضي وتنتهي يوم غد الجمعة، 300 مرشدة من مديريات التربية والتعليم في المملكة، إضافة إلى عدد من المرشدات من ذوي الإعاقة، ويهدف الى إكساب المرشدات العديد من المهارات القيادية في الحركة الارشادية، والمهارات الحياتية والاجتماعية
لتي تنمي قدراتهن في التواصل والحوار والمناظرة ومهارات التفكير ، عبر عدد من الجلسات الحوارية التي تعتمد محكات التفكير كأسلوب تعلُّم وتعليم .

كما يهدف اللقاء إلى دمج ذوي الاعاقة في الحركة الارشادية والكشفية، وإكسابهم خبراتها المتنوعة، فيما يتضمن عددا من البرامج والاعمال التطوعية داخل المخيم.

و أكدت سمو الأميرة بسمة، بحضور وزير التربية والتعليم نائب رئيس الجمعية الدكتور تيسير النعيمي، اهمية هذه اللقاءات في تطوير الحركة الكشفية والإرشادية وتعزيز دورها في اعداد القيادات الاردنية وبخاصة الشابة .

كما اشارت سموها الى دور الحركة الكشفية في غرس القيم الايجابية في نفوس الشباب والاستفادة من طاقاتهم، و تنمية امكانات وطاقات منتسبيها في مختلف الجوانب، وتعزيز معاني العمل التطوعي والعمل بروح الفريق الواحد ، مشيرة للنجاحات التي حققتها في مجال العمل الاجتماعي وكان لها اثر كبير على المدارس والمجتمعات المحلية.

كما اشادت بحماس المرشدات المشاركات في اللقاء، وما اظهرنه من وعي كبير بالعديد من القضايا و كيفية التعامل معها، مثلما اعربت عن تقديرها لجهود وزارة التربية والتعليم في دعم الحركة الإرشادية والكشفية في المدارس وتوفير سبل النجاح والتميز لها.

بدوره، قال وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي، ان الحركة الكشفية الأردنية هي علامة بارزة في مسيرة التربية والمجتمع الاردني ولها سجل لامع في كل المجالات ، مؤكدا أن هذه الحركة لها أيضا بصمات واضحة على المستوى الإقليمي والدولي.

و اكد أهمية الحركة الكشفية في وزارة التربية والتعليم كرافعة مهمة للنظام التربوي الاردني لما لها من دور في تنمية الكثير من المهارات المتعلقة بالقيادة والاتصال والحوار وخدمة المجتمع، مشيرا لحرص الوزارة للتنسيق مع جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية وتقديم كل ما تحتاجه الجمعية من دعم فني.

وبين أن هذا اللقاء بمناسبة ذكرى الوفاء للمغفور له الحسين بن طلال، هو تجسيد لحب الأردنيين لوطنهم وقيادته الهاشمية، معربا باسم الأسرة التربوية عن الاعتزاز بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني والالتفاف حوله لما فيه خير الاردن والأردنيين.

وكانت مديرة الكشافة والمرشدات في وزارة التربية والتعليم ، القائدة رائدة بدر، بينت أن الحركة الكشفية والإرشادية الأردنية شهدت خلال السنوات الأخيرة تطورا كبيرا، وتوسعت مشاركتها العربية والإقليمية والدولية وشغل قادتها وقائداتها العديد من المناصب القيادية على المستوى العربي والدولي وحققوا تميزا كبيرا فيها.

ووقعت سمو الأميرة بسمة ووزير التربية والتعليم على الجدارية الخاصة باللقاء، وحملت صورة للمغفور له، بإذن الله، جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، واطلعت على معرض للمنتوجات الخزفية، وحضرت جانبا من جلسات حوارية المرشدات ناقشت عددا من القضايا المجتمعية.

كما كرمت سموها عددا من قادة الكشافة و القائدات المرشدات ، وأربعة قائدات حصلن على وسام التميز من الإقليم العربي للمرشدات.

وكانت مجموعة من المرشدات أدت بحضور سموها نشيدا خاصا بذكرى ميلاد المغفور له بإذن الله، جلالة الملك الحسين بن طلال، طيب الله ثراه.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.