مشروع تعزيز التعليم والتعلم وإمكانية توظيف الخريجين  في الأميرة سمية للتكنولوجيا

0 17

مشروع تعزيز التعليم والتعلم وإمكانية توظيف الخريجين
في الأميرة سمية للتكنولوجيا

المرفأ. رعى رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي الاجتماع التحضيري لمشروع ” تعزيز التعليم والتعلم وإمكانية توظيف الخريجين من خلال التعاون بين الجامعة والمؤسسات” الذي نظمته الجامعة على مدار يومين، في فندق هيلتون البحر الميت.
واستعرض الرفاعي بحضور السفير الكرواتي في عمان تيموسلاف بشناق، ومدير مكتب (ايراسموس بلس)  الأستاذ الدكتور أحمد أبو الهيجاء، ونائب رئيس جامعة دبروفنك الدكتور نيبوشا ستيوجك، انجازات الجامعة محليا وإقليميا، وشراكاتها الدولية واتفاقياتها مع الجامعات المرموقة، وإنجازات طلبتها في عدة مجالات سيما في مسابقات تكنولوجيا المعلومات.
وبيّن الرفاعي أن أهداف المشروع تتمثّل في زيادة التشبيك مع قطاع صناعة تكنولوجيا المعلومات في الأردن ولبنان، وأهميته في زيادة فرص التشغيل لخريجي الجامعات المشاركة فيه.
وأكد بشناق على أهمية تعزيز العلاقات بين الجامعات العربية والأوروبية، وخاصة الجامعات الكرواتية،  فيما تحدث نائب رئيس جامعة دبروفنك الكرواتية، التي تتولى إدارة المشروع، عن قدرة المشروع على بناء تعاون مثمر بين جامعته والجامعات الأردنية واللبنانية.
وأستعرض أبو الهيجاء المشاريع المستفيدة من تمويل الاتحاد الأوروبي في الأردن، وتحديداً في قطاع تكنولوجيا المعلومات، وعددها 15 مشروعاً، مشيراً إلى أن المكتب أطلق دراسة حالة للنظر في برامج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأردن، وطرق تحسين العلاقة مع سوق العمل ورفع كفاءة التوظيف.
وقدم شركاء المشروع عروضًا موجزة عن مؤسساتهم وأهدافها من المشروع، وتناقشوا في مقترحات الأنشطة القادمة وحددوا دور كل شريك فيها.
ويذكر أن الشركاء في المشروع: جامعة ستافوردشاير – المملكة المتحدة، جامعة بوليتكنيكا ديلي ماركي – أنكونا  إيطاليا، شركة Psicoglobal- البرتغال، الجامعة الحديثة للأعمال والعلوم – لبنان، جامعة بيروت العربية – لبنان، نقابة علوم الحاسوب – لبنان،  جامعة العلوم والتكنولوجيا – الأردن، جامعة البلقاء التطبيقية – الأردن، جمعية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأردنية (int @ j) – الأردن، جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا – الأردن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.