شاهد بالفيديو .. سوري يوقف “دورية أميركية” و ينزع علمها

0 25

المرفا.انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو لأحد سكان ريف القامشلي الذي صرخ بوجه الدورية الأميركية أمس في بلدة خربة عمو ونزع العلم الأميركي.

ويمكن سماع الرجل في الفيديو يصرخ بوجه الأميركيين ويسألهم عن سبب مجيئهم إلى بلاده.

وأمس، شهد الريف الشرقي لمدينة القامشلي في محافظة الحسكة في الشمال السوري، تصعيداً جديداً، إذ اندلعت مواجهات بين أهالي خربة عمو، ودورية أميركية، انتهت بمقتل مدني وإصابة 3 آخرين.

وجاء التصعيد الأخير ليترجم واقع الميدان الذي يشهد توتراً متنامياً بين الأميركيين والروس، وأيضاً بين الروس والأتراك، وهو ما يرشّح المنطقة لمزيد من التصعيد، بحسب تقرير نشرته صحيفة “الأخبار”.

ونقلت الصحيفة عن عدد من أهالي قرية خربة عمو قولهم: “توجّهت 5 آليات أميركية من مناطق سيطرة قسد باتجاه حاجز الجيش السوري في قرية خربة عمو، فتمّ منعها من الدخول من قِبَل الحاجز. ومع إصرار الدورية على العبور، توجّه أهالي القرية لمساندة الجيش في المنطقة”.

وأضاف الشهود، بحسب الصحيفة، أن “الأهالي رشقوا الآليات بالحجارة، مع رفع شعارات تندّد بالتواجد الأميركي”، كما حاولوا “إرغام عناصر الدورية على الخروج من القرية، إلا أن هؤلاء أطلقوا الرصاص الحيّ، ما أدّى إلى استشهاد مدني وإصابة آخرين”.

وأشار الشهود وفقاً للصحيفة إلى أن “سكان القرية أطلقوا الرصاص على الدورية الأميركية ردّاً على استشهاد المدنيين، وأعطبوا آليتين واحتجزوا عناصر الدورية”، الأمر الذي دفع القوات الأميركية إلى إرسال تعزيزات عسكرية إلى المنطقة بتغطية من طيران حربي ومروحي. وبحسب مصادر عسكرية سورية، فإن “الأميركيين نفذوا غارات على الأراضي الزراعية المحيطة بهدف ترهيب الأهالي وإرغامهم على فكّ احتجاز الجنود”. إلا أن “وصول 5 آليات روسية إلى نقطة الحدث، وتوسّطها لدى الجيش والأهالي لإخراج الدورية الأميركية، أديا إلى تخفيف التوتر، والسماح للدوريات بالانسحاب، على أن تُغيّر طريقها ولا تسلك طريق القرية”.

من جهته، أعلن المتحدث باسم “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة، العقيد ميليس كاجينز، أن “القوات الأميركية واجهت نقطة تفتيش تحتلّها القوات الموالية للنظام أثناء مرور دورية بالقرب من القامشلي”، لافتاً إلى أنه “بعد سلسلة من التحذيرات والمحاولات لتهدئة الوضع، تعرّضت الدورية الأميركية لنيران أسلحة صغيرة من أشخاص مجهولين، وقامت قوات التحالف بالردّ كمحاولة للدفاع عن النفس”.

وأضاف أن “الموقف تم احتواؤه وهو قيد التحقيق”. في المقابل، نقلت قناة “روسيا اليوم” عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن “عسكريّينا فضّوا نزاعاً بين السكان المحلّيين وجنود أميركيين شمال شرق سوريا”، فيما أكدت مصادر ميدانية مقرّبة من “التحالف” أن «الدوريات الأميركية دخلت إلى قرية خربة عمو بناءً على تفاهم مع الروس حول تنسيق حركة الطرفين في المنطقة”. وأوضحت المصادر أن “الأميركيين أوقفوا ملاحقات الدوريات الروسية في تل تمر، وسمحوا لها بعبور طريق الـM4، على أن يُسمح للقوات الأميركية بسلوك مناطق يتواجد فيها الجيش السوري والقوات الروسية”.

خالد اسكيف@khalediskef

أحد الشرفاء يطلق صرخاته بوجه الأمريكي المحتل في خربة عمو بريف بعد نزعه العلم الأمريكي من الجنود الامريكان

Embedded video

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.