وزير أردني: يجب أن تشتعل انتفاضة جديدة.. ويدعو لهبّة عربية

234

وكالة المرفأ – دعا وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء الأردني، ممدوح العبادي، في تصريحات صحفية لوسائل إعلام محلية، إلى خروج الشعوب العربية بأكملها إلى الشارع ضد القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس “عاصمة لإسرائيل.
وقال: “كما اشتعلت الانتفاضة الأولى عام 1987، يجب أن تشتعل انتفاضة جديدة الآن”.
وحول مشاركة الحكومة الأدرنية في مسيرات الجمعة، التي من المزمع أن تنطلق بشكل واسع في محافظات المملكة، قال الوزير الأردني: “إن شاء الله”.

وأوضح: “قد نختلف على قضايا داخلية، لكننا عند القدس متحدون ومتفقون”.
وسبق أن علق الناطق باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، الأربعاء، على خطوة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بإعلان القدس “عاصمة لإسرائيل”، بالقول إن “الاعتراف غير قانوني”.
وقال في بيان اطلعت عليه “عربي21“: “إن هذا الاعتراف باطل قانونا، كونه يكرس الاحتلال الإسرائيلي للجزء الشرقي من المدينة الذي احتلته إسرائيل في حزيران عام 1967”.
ولفت إلى أن “قرار مجلس الأمن رقم 478 ينص على عدم الاعتراف بالقانون الأساسي الإسرائيلي حول القدس، ويدعو الدول التي أنشأت سفارات في القدس لإغلاقها”.
وتابع بالقول إن “المملكة تؤكد أن القدس قضية من قضايا الوضع النهائي يجب أن يحسم وضعها في إطار حل شامل للصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 والقدس الشرقية عاصمتها سبيلا وحيدا لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام، ووفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية”.
وقال إن “كل إجراءات إسرائيل في القدس التي تهدف الى تغيير طابعها ووضعها القانوني، بما في ذلك إعلانها عاصمة لها، إجراءات باطلة ولاغية، كما أكدت على ذلك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، خصوصا القرارات 465 و 476 و478”.
وأكد أن “المملكة تؤكد ضرورة أن تُمارس الولايات المتحدة دورها الأساس وسيطا محايدا لحل الصراع وتحقيق السلام على أساس حل الدولتين، الذي أجمع العالم انه السبيل الوحيد لحل الصراع وتحقيق السلام الدائم”.
وخرجت دعوات عدة في الأردن، للخروج نصرة للقدس، ورفضا لقرار ترامب الاعتراف بالقدس “عاصمة لإسرائيل”، القرار الذي تجاهل كل التحذيرات العربية والإسلامية، وتسبب بغضب واسع أقليما ودوليا.

قد يعجبك ايضا