الجنايات :اعدام لاجىء سوري قتل شخصا في عمان وهرب خارج البلاد

891
المرفأ الإخبارية : قضت محكمة الجنايات الكبرى بالاعدام شنقا حتى الموت للاجئ سوري قتل شابا في عمان ثأرا لعمه الذي لاقى حتفه على يده في سوريا.
كما قضت بوضع ثلاثة اخرون بالاشغال الشاقة مدة 15 عاما بتهمة التدخل بالقتل.واعلنت عدم مسؤولية سيدة اردنية استخدمت لاستدراج المغدور لمكان الجريمة بسبب انتفاء القصد الجرمي لديها.
وفي التفاصيل فان المتهمين باستثناء السيدة سوريين الجنسية وهو من اللاجئين للاردن ,وفي مطلع 2014 قتل قريب لهم في سوريا وهوعم المتهم الرئيسي ووالد اثنين منهم وشقيق احدهم وقريب الباقين.
وبعد عدة اشهر على الجريمة ابلغ المتهمين ان قاتل والدهم وعمهم هو المغدور وانه يقيم في الاردن في منطقة سحاب واوكلهم مهمة قتله والقصاص منه لتعذر قتله في سوريا بسبب الاحداث.
وعرض على السيدة وهي اردنية وتعمل كوافيرة استدراجه الى مكان معين لغايات التخلص منه مقابل مبلغ مالي ووافقت على ذلك.
وقامت باستدراجه وابلغت المتهم الرئيسي عن المكان حيث ابلغ باقي المتهمين بالاتفاق والمكان.
وذهب المتهم الرئيسي ومتهمين اخرين فيما كان اخرون يتولون امر مساعدتهم لتهريبهم خارج البلاد عقب تنفيذ الجريمة .
وما ان وصل المغدور حتى اطلق المتهم الاول عدة مقذوفات نارية اصابته في القلب والرئة وادت الى وفاته على الفور ولاذوا بالفرار.
ثم اجتمعوا وتقاسموا الادوار فيما يتعلق بمساعدة المتهم الرئيسي وهو منفذ العملية على مغادرة المملكة برفقة متهمين والتصرف بالسلاح المستخدم في الجريمة .وجرى نقل المتهم الرئيسي وثلاثة اخرون خارج البلاد.
وجرمت المحكمة في جلستها التي عقدتها برئاسة القاضي ماجد الرفايعة وعضوية القاضيين انور ابو عيد ونواف السمارات وحضور ممثل النيابة العامة احمد الكناني المتهم الاول بجناية القتل العمد وقررت الحكم عليه بالاعدام شنقا حتى الموت فيما ادانت ثلاثة اخرون بجناية التدخل بالقتل وقررت وضع كل منهم بالاشغال الشاقة مدة 15 عاما واعلنت عدم مسؤولية السيدة الاردنية لانتفاء القصد الجرمي لديها.
كما قضت بحبس متهمين اثنين سنة واحدة بتهمة مساعدة شخص اقترف جناية على التواري عن وجه العدالة واعلنت براءة براءة ثلاثة متهمين بالتدخل بالقتل لعدم قيام الادلة القانونية المقنعة بحقهم.

قد يعجبك ايضا