تخبطٌ وإنفلات في سوق الـ”هايبرد” .. وتجار يصفون القرارات الحكومية بـ”الفاشلة”

757
المرفأ الإخبارية : يشهد سوق سيارات الـ”هايبرد” تخبطاً واضحاً وانفلاتاً في الاسعار، بسبب القرارات الحكومية المتوقعة التي تخص هذا القطاع.
ففي حين يطالب التجار بضرورة تجديد الاعفاء على السيارات الـ”هايبرد”، يبدو أن الحكومة متوجهة لعدم التجديد بحسب ما صرح به وزير المالية .
الحكومة لم تأخذ بالحسبان عدة امور تهم هذا القطاع الحيوي في المملكة، فقضية السيارات التي دخلت المملكة ويتم جمركتها قبل نهاية هذا العام، هل يتم بيعها على اساس استفادتها من الاعفاء ام لا؟.
مواطنون أكدوا رفض بعض التجار بيع المركبات، تمهيداً لعرضها بالسوق بعد قرار عدم تجديد الاعفاء، مضيفين أن بعضهم يقوم بهذا الامر ليستيفدوا من فرق السعر، المتوقع أن يصل الى 4 الاف دينار.
وتساءل المواطنون عن الجهة التي ستقوم بضبط هذا الانفلات؟ وهل الحكومة ستراقب الاسعار؟ وهل هنالك الية لمعرفة ما اذا جمركت السيارة قبل نهاية العام ام بعد ذلك؟.
الناطق الرسمي بإسم الجمارك عماد نصير أكد أنه سيكون هنالك الية عادلة للجميع، في حال صدر القرار بشكل رسمي عن الحكومة.
نصير قال إن هذه الالية ستكون ضامنة لحق التاجر والمواطن، وسيتم تعميمها على المنطقة الحرة بالزرقاء وجمرك عمان.
تجار أكدوا أن القرارات الحكومية عملت على تدمير قطاع السيارات بشكل عام والـ”هايبرد” بشكل خاص.
وتوقعوا أن يتم جمركة 8 الاف الى 10 الاف سيارة خلال هذا الاسبوع.
وانتقد عمار نصر الله (تاجر سيارات) عدم وجود معيار محدد للسيارات في المملكة، مبيناً أن القرارات الحكومية المتوقعة ستدفع بصغار التجار الى مغادرة السوق.

قد يعجبك ايضا