اليابان المرشح الاقوى للقب كأس اسيا للسيدات 2018

333

وكالة المرفأ – تتواصل التحضيرات في اللجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس اسيا للسيدات الاردن 2018 لاستضافة بطولة قارية بمواصفات عالمية خلال الفترة من 6 الى 20 نيسان المقبل. 

حيث يفصل الاردن عن انطلاق البطولة اقل من ثلاثة اشهر ترتفع خلالها وتيرة العمل داخل اللجنة المنظمة المحلية للوقوف على كافة التحضيرات والمتطلبات الاسيوية التي ترافق البطولة ومع الاستعداد لتوفير هذه المتطلبات التي ستخدم فرق البطولة وضيوفها فان المنتخبات المشاركة تواصل كذلك الاستعداد والتحضير لهذه المشاركة التي تضعها كافة المنتخبات الاسيوية تحت المجهر وتسلط الضوء عليها كمحطة اخيرة تؤمن لهم بطاقات العبور نحو بطولة كأس العالم للسيدات فرنسا 2019 حيث ستحجز اول خمس منتخبات اماكنها في البطولة العالمية.

واحد ابرز المنتخبات المشاركة والمرشح للقب البطولة منتخب اليابان الذي جاء تصنيفه في المستوى الأول خلال قرعة نهائيات كأس آسيا 2018 التي اقيمت مؤخرا في البحر الميت، باعتباره حامل لقب البطولة، وهو يعتبر من ضمن المرشحين لرفع كأس آسيا للسيدات مرة أخرى ، وذلك على الرغم من نتائجه المتفاوتة في عام 2017.
مواجهات سابقة
وبالرجوع الى سجل المواجهات السابقة بين المنتخب الياباني ومنتخب النشميات فان اللقاءات جمعتهن في ثلاث لقاءات كانت الاولى في بطولة اسيا الماضية والتي تفوق فيها المنتخب الياباني بنتيجة 7/0 فيما كان اللقاء الثاني خلال بطولة الالعاب الاسيوية وكان منتخب اليابان يتقدم باداءة ومستواه الفني بشكل لافت لتنتهي المباراة بنتيجة كبيرة وصلت الى 12/0 فيما كان اخر اللقاءات بينهما قبل شهرين في عمان في لقاء ودي انتهي لصالح اليابان بنتيجة 2/0 حيث اظهرت النتيجة التقدم الفني لمستوى منتخب النشميات مقارنة بالنتائج السابقة

ويشرف على تدريب المنتخب المدربة اساكو تاكاكورا فيما يحتل منتخب “الناديشيكو” المركز الثامن في التصنيف العالمي الحالي وسبق وان شارك في النهائيات الاسيوية اعوام : 1986، 1989، 1991، 1993، 1995، 1997، 1999، 2001، 2003، 2006، 2008، 2010، 2014 حيث سجل افضل النتائج في عام 2104 بتحقيقه لقب البطولة الاسيوية في فيتنام ليحصل على بطاقة التأهل للنهائيات .
بعد حصول منتخب اليابان على لقب كأس العالم للسيدات 2011 في ألمانيا، والوصول إلى المباراة النهائية في كندا بعد ذلك بأربع سنوات، خضع المنتخب الياباني للسيدات المُلقب بـ(ناديشيكو) لعملية إعادة بناء من خلال إدخال عدد من الوجوه الجديدة في تشكيلة المنتخب الذي تقوده المدربة أساكو تاكاكورا.
وبحسب الموقع الرسمي للاتحاد الاسيوي لكرة القدم فان عملية إعادة البناء في صفوف المنتخب الياباني لم تمر دون وجود مشاكل، فقد تعرض لخسائر كبيرة أمام أستراليا والولايات المتحدة في بطولة كأس الأمم الدولية للسيدات الأخيرة، ولكن الفوز على أرضه بنتيجة 2-0 أمام سويسرا في مباراة ودية خلال شهر تشرين الأول الماضي أظهر علامات من التحسن، خاصة أنه أنهى أربع مباريات متتالية دون أن يحقق الانتصار.
تألق مينا تاناكا ويوكا موميكي المهاجمتان في فريق إن تي في بيليزا الياباني، اللتان تتراوح أعمارهن 23 و21 عاماً على التوالي، هو سبب التفاؤل، في حين أن كومي يوكوياما تبقى الهدافة الرئيسية للفريق، بعد أن سجلت ستة أهداف مع منتخب بلادها في عام 2017.
في خط الدفاع، ينعم منتخب اليابان بالجودة والخبرة الدولية من خلال الثلاثي الحائز على لقب كأس العالم ساكي كوماجاي ورومي أوتسوجي وآيا سامشيما، في حين أن ميزوهو ساكاغوتشي، وهي الآن في السنة الثانية عشرة من مسيرتها الكروية الدولية، ما زالت تقوم بدورها في منطقة خط الوسط بامتياز.

في حين أن اليابان توَجت بالفعل بطلة للعالم، لكنها انتظرت حتى عام 2014 من أجل الحصول على لقبها الآسيوي الأول في فيتنام قبل أربع سنوات، آسيا بعد 13 مشاركة على التوالي لليابان أنهت خلالها البطولة في المراكز الأربعة الأولى، وسيكون المنتخب الياباني منافساً صعباً للمنتخبات المنافسة الأخرى في نهائيات البطولة المقررة في الأردن عام 2018.
وتعد ساكي كوماغاي قائدة المنتخب الياباني وعموده الفقري في الخط الدفاعي، والتي تم ترشيحها عام 2017 لنيل جائزة أفضل لاعبة في آسيا، قد قامت يتقديم مستويام قوية ومميزة.
فازت كوماغاي مع منتخب بلادها بلقب بطولة كأس العالم للسيدات والمركز الأول في دورة الألعاب الآسيوية، وبالميدالية الفضية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في لندن، و10 ألقاب رئيسية مع فريقها الفرنسي أولمبيك ليون، بما في ذلك لقب دوري أبطال أوروبا للسيدات عامي 2016 و2017، باستثناء كأس آسيا للسيدات.
وقد غابت اللاعبة البالغة من العمر 27 عاماً عن زميلاتها في المنتخب الياباني خلال كسر الجفاف في فيتنام قبل أربع سنوات، مما يُعطيها دافعاً إضافياً خاصة أن منتخب بلادها يتطلع للحفاظ على اللقب الآسيوي

قد يعجبك ايضا