” وزارة الأوقاف” تنهي خدمات إمام كشف اختلاس بقيمة 48 الف دينار

429

وكالة المرفأ – أنهت وزارة الاوقاف خدمات إمام مسجد إسكان الرضوان في ناعور سابقا الشيخ (رامي مصباح القريوتي)، رغم صدقه وأمانته ومساهمته بكشف قضية فساد في وزارة الاوقاف بقيمة 48 الف دينار بدلا من تكريمه أو توجيه كتاب شكر له.
وتعود تفاصيل قضية الإمام ، مع وزارة الاوقاف الى تاريخ 19 تشرين الاول عام 2015 حين وصل الى حسابه البنكي مبلغ 48 الف دينار من الاوقاف مضافة لراتبه الذي يتقاضاه كامإم مسجد والبالغ ( 228 )دينار .
القريوتي  أكد أن مساعد المدير المالي في وزارة الاوقاف والذي حاليا يحاكم في قضية الاختلاس هذه أمام القضاء، طلب من القريوتي تسليمه باليد المبلغ الزائد والبالغ ( 48 ) الف دينار .إلا أن القريوتي-ومن باب تحري الحلال والحرام -خشى أن يصبح ضحية أو شريك في هذا الاختلاس الواضح فاستعان بصديق قانوني كي يدله على فعل الصواب .

فأصدر القريوتي المبلغ بشيك بإسم مساعد المدير المالي وكشف بتحويله من حسابه الى حساب مساعد المدير كما سجل جميع المكالمات الهاتفية بينهما ومن ثم راجع الاوقاف كي يكون موقفه سليما .
” الاوقاف” بدورها سعدت بموقف القريوتي وشكلت لجنة تحقيق وحولت القضية للمدعي العام .ورغم تأكيد أمين عام الاوقاف بضرورة تكريم القريوتي لامانته أمام المدعي العام إلا إن تكريمه جاء بكتاب إنهاء خدماته .
القريوتي، الذي ساعد الاوقاف في كشف قضية الاختلاس وغيرها من القضايا في نفس الاطار حيث كان هنالك مبالغ اخرى بقيمة( 17) ألف واخرى بقيمة( 20 ) ألف في حسابات أئمة مساجد آخرين من نفس جهة دائرة المالية في الاوقاف وبدلا من تكريمه على إنجازه وأمانته وصدقه أو توجيه كتاب شكر له يتم انهاء خدماته مؤخرا وطلب إخلاءه لسكن الامام بمسجد اسكان الرضوان بناعور .
وبحسبه فإنه وبسبب أمانته أصبح بدون سكن وهو الوالد لثلاثة أطفال وخسر دخله الشهري كإمام مسجد إضافة إلى أنه خسر سمعته حيث يتداول الناس في منطقته بإنه تم انهاء خدماته بعد تهمة إختلاسه 48 الف ، ويطالب القريوتي بإنصافه كي يستعيد سمعته بين الناس .
القريوتي والحاصل على بكالوريوس أصول الدين وبتقدير امتياز والحاصل على ماجستير في القضاء الشرعي بتقدير امتياز ايضا وحاليا يكمل مستوى الدكتوراة في الجامعة الاردنية و هو موظف في وزارة التربية والتعليم – بموافقة رسمية صدرت عن الاوقاف بتاريخ 4 نيسان 2017 بالسماح له بالتغيب عن فرضي الظهر والعصر لتدريس مادة التربية الاسلامية في احدى المدارس الحكومية التابعة لوزارة التربية والتعليم – تعين في الاوقاف على حساب صندوق الدعوة بتاريخ 8ايلول عام 2010 وتلقى كتاب إنهاء خدماته بتاريخ 21 ايار 2017 .
مدير مديرية اوقاف عمان الثانية محمد التميمي أكد في معرض رده على إنهاء خدمات القريوتي كامام مسجد” ان الوزارة اتخذت قرار انهاء خدماته اثر تكرار شكوى المصلين في مسجد اسكان الرضوان الذي يعمل فيه القريوتي اماما من عدم التزامه وعدم رغبتهم بوجوده “.
واكد التميمي ان القريوتي ليس موظف دعوة ثابت وانما يتقاضى مكأفاة من صندوق الدعوة ، وان شكوى المصلين من عدم التزامه بعمله هي سبب انهاء خدماته من قبل الاوقاف .منوها الى انه تم انهاء خدماته مرة سابقة ايضا لنفس السبب.

قد يعجبك ايضا