مفاجأة جديدة تهدد نتائج برنامج «ذا فويس كيدز».. و«mbc» تكشف مفاجأة

381

وكالة المرفأ – تسببت بعض الأنباء المتداولة بشأن التلاعب في نسب التصويت في نتيجة برنامج «ذا فويس كيدز» في ضجة عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد اتهامات بتخفيض تكلفة التصويت لبعض المتسابقين. وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و«تويتر» أنباءً تفيد بتخفيض لبنان تكلفة التصويت للمتسابق اللبناني، من دولار ونصف لنحو 57 سنتًا. وفي سياق مُتصل، قال مصدر من داخل إدارة «أم بي سي- MBC»، إنه لم يتسنى لمجموعة القنوات التحقق من الأمر إلا أنه أكد عدم وجود علاقة لبرنامج «ذا فويس كيدز« بتخفيض لبنان تكلفة التصويت للمتسابق اللبناني، من دولار ونصف لنحو 57 سنتًا. وأضاف المصدر في تصريحات صحفية له اليوم السبت أن هذا التخفيض ليس من صلاحيات إدارة أم بي سي، وليس لها أية علاقة به، وأن من قام بهذا الإجراء، شركة الاتصالات اللبنانية كتشجيع لمواطنيها على التصويت، بحسب قوله. وأكد أن الإدارة تتعامل مع كل المتسابقين بنفس السياسة وبحيادية تامة، والتصويت من كل بلد لصالح أي مشترك ليس له أي تدخل أو سيطرة عليه. وفي سياق مُتصل طالب عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من السعودية والعراق بإعادة التصويت من جديد، وذلك على خلفية ما وصفوه بـ «التلاعب بالنتائج». يُذكر أنه تم إعلان اسم الفائز في برنامج المواهب ذا فويس كيدز، بتتويج المشترك حمزة لبيض من المغرب باللقب، بعد منافسة أسعدت العالم العربي، وأعادت القوة للبرنامج المتّهم باستبعاد أقوى المواهب خلال مرحلة المواجهة. ويضم الفنانة نانسي عجرم والمطرب تامر حسني والمطرب كاظم الساهر، ضمن لجنة تحكيمه، ويتسابق خلاله 6 أطفال على لقب أحلى صوت، ومنهم الطفلة أشرقت أحمد من مصر، وماريا قحطان من اليمن، ولجي المسرحي من السعودية.

قد يعجبك ايضا