امتلاكه لوثائق فساد لأراضي أملاك الدولة التي استولت عليها عصابات منهم من كان بموقع رئيس الوزراء

0 667

وكالة المرفأ – قال النائب فواز الزعبي ان السبب الرئيسي لاقتراض الحكومة سلفة بقيمة (390) مليون دينار من البنك المركزي في العام 1991 هو تصفية بنك البتراء وبنك الأردن والخليج عند نزول سعر الدينار في ذلك الوقت. ووصف الزعبي تصفية البنوك الثلاث في ذلك الوقت بانها جاءت كيدية لمصلحة اشخاص كانوا يجلسون تحت القبة في ذلك الوقت. ودعا الزعبي النواب الى البحث عن قضايا فساد جديدة معتبراً ان موضوع السلفة عفا عليه الزمن. واكد الزعبي امتلاكه لوثائق فساد لأراضي أملاك الدولة التي استولت عليها عصابات منهم من كان بموقع رئيس الوزراء .

ومن جهته طالب النائب الأول لرئيس مجلس النواب النائب خميس عطية اثناء ترأسه للجلسة زميله النائب الزعبي بتسليم وثائق الفساد للجنة النزاهة والشفافية او الادعاء العام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة عشر − أربعة =