مدير عام التعاون الدولي في الإتحاد الأوروبي يزورالجامعة الألمانية الأردنية

0 234

وكالة المرفأ الإخبارية : زار مديرعام التعاون الدولي ودول الجوار في الإتحاد الأوروبي مايكل كولير والوفد المرافق له الجامعة الألمانية الأردنية للتعرف على الجامعة ومختبراتها العلمية ، وتكريم طلبة مشروع تعليم السوريين على إنجازاتهم .

ويقوم مشروع تعليم السوريين الذي تنفذه الجامعة لمساعدة اللاجئين السوريين في الأردن والأردنيين الأقل حظاً في المجتمعات المضيفة للاجئين وتمكينهم من الوصول للتعليم العالي من خلال مجموعة من برامج المنح الدراسية، بمبلغ إجمالي وقدره 15 مليون يورو مقدمة من الإتحاد الأوروبي والصندوق الإنتمائي مدد.

وأشاد كولير خلال الحفل بالطلبة وإصرارهم على المضي في إنهاء تعليمهم في ظل الظروف الصعبة التي واجهتهم، مثمناً دور الأردن في توفير بيئة تعليمية آمنة.

وألقت رئيس الجامعة الأستاذ الدكتورة منار فياض كلمة حول الأزمة السورية، مبينةً دور الجامعة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي في التخفيف من معاناة الطلبة من خلال تقديم المنح الدراسية.

كما ألقى الطالب إبراهيم الحريري كلمة سرد فيها رحلته خارج سوريا وداخل الأردن، وفي نهاية الحفل قدم الطلبة الموهوبون ثلاثة عروض فنية وتم تقديم شهادات تقديرية لهم.
وزار الوفد المختبرات التي يمولها الاتحاد الأوروبي في الجامعة وشملت مختبر إنتاج الغاز الحيوي في المجتمعات المحلية في الأردن ، ومركز التدريب المهني لطلاب وطالبات الجامعات في الأردن, ومشروعتطوير نماذج تدريس التعليم العالي حول الآثار الاجتماعية والاقتصادية لتطبيق الطاقة المتجددة.

ومن الجدير بالذكر أن مشروع EDU-SYRIA هو مشروع يدعم إستراتيجية “جيل غير ضائع” ، والتي تهدف إلى تزويد المتضررين من النزاع بالفرصة لتشكيل مستقبل أكثر استقرارًا وأمانًا ويتكون المشروع الذي تديره الجامعة الألمانية الأردنية بإشراف الدكتور ضياء أبو طير من مرحلتين: EDU-SYRIA I و EDU-SYRIA IIلإعطاء الفرصة للطلبة في الحصول على درجة أكاديمية أو مهنية تسهم في الجهود المستقبلية لإعادة بناء الاقتصاد السوري، علما بأن صندوق مدد الائتماني يقدم دعما للمشروع بقيمة 13 مليون يوروخبارية : زار مديرعام التعاون الدولي ودول الجوار في الإتحاد الأوروبي مايكل كولير والوفد المرافق له الجامعة الألمانية الأردنية للتعرف على الجامعة ومختبراتها العلمية ، وتكريم طلبة مشروع تعليم السوريين على إنجازاتهم .

ويقوم مشروع تعليم السوريين الذي تنفذه الجامعة لمساعدة اللاجئين السوريين في الأردن والأردنيين الأقل حظاً في المجتمعات المضيفة للاجئين وتمكينهم من الوصول للتعليم العالي من خلال مجموعة من برامج المنح الدراسية، بمبلغ إجمالي وقدره 15 مليون يورو مقدمة من الإتحاد الأوروبي والصندوق الإنتمائي مدد.

وأشاد كولير خلال الحفل بالطلبة وإصرارهم على المضي في إنهاء تعليمهم في ظل الظروف الصعبة التي واجهتهم، مثمناً دور الأردن في توفير بيئة تعليمية آمنة.

وألقت رئيس الجامعة الأستاذ الدكتورة منار فياض كلمة حول الأزمة السورية، مبينةً دور الجامعة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي في التخفيف من معاناة الطلبة من خلال تقديم المنح الدراسية.

كما ألقى الطالب إبراهيم الحريري كلمة سرد فيها رحلته خارج سوريا وداخل الأردن، وفي نهاية الحفل قدم الطلبة الموهوبون ثلاثة عروض فنية وتم تقديم شهادات تقديرية لهم.
وزار الوفد المختبرات التي يمولها الاتحاد الأوروبي في الجامعة وشملت مختبر إنتاج الغاز الحيوي في المجتمعات المحلية في الأردن ، ومركز التدريب المهني لطلاب وطالبات الجامعات في الأردن, ومشروعتطوير نماذج تدريس التعليم العالي حول الآثار الاجتماعية والاقتصادية لتطبيق الطاقة المتجددة.

ومن الجدير بالذكر أن مشروع EDU-SYRIA هو مشروع يدعم إستراتيجية “جيل غير ضائع” ، والتي تهدف إلى تزويد المتضررين من النزاع بالفرصة لتشكيل مستقبل أكثر استقرارًا وأمانًا ويتكون المشروع الذي تديره الجامعة الألمانية الأردنية بإشراف الدكتور ضياء أبو طير من مرحلتين: EDU-SYRIA I و EDU-SYRIA IIلإعطاء الفرصة للطلبة في الحصول على درجة أكاديمية أو مهنية تسهم في الجهود المستقبلية لإعادة بناء الاقتصاد السوري، علما بأن صندوق مدد الائتماني يقدم دعما للمشروع بقيمة 13 مليون يورو

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر − 3 =