الحاج توفيق:هل يعقل ان نخون الأمانة بعد ١٤ سنة في العمل العام؟

0 198
وكالة المرفأ الاخبارية : نشر رئيس التجمع الوطني للفعاليات الاقتصادية نقيب تجار المواد الغذائية على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك” منشورا” أكد فيه انحيازه وزملاءه أعضاء التجمع للوطن وحده. “
ودافع الحاج توفيق عن قرار التجمع بتعليق مشاركته في الإضراب الذي دعت إليه النقابات المهنية ونفذته، بدافع أن الرسالة وصلت والحكومة أقيلت، وإعطاء الرئيس المكلف الفرصة، وانه لا يوجد دستوريا حكومة جديدة تسحب قانون ضريبة الدخل من مجلس النواب.
واستغرب الاتهامات التي وجهت إلى التجمع.. وشدد على ان التجمع في جميع الخطوات التي اتخذها كان هدفه مصلحة الوطن والمواطن، دون المزاودة على أحد.
وتساءل: هل يعقل ان نخون الأمانة بعد ١٤ سنة قضيناها في العمل العام؟
وتاليا نص المنشور:
عندما قلنا “علقنا الاضراب لأجل الوطن ولإعطاء الرئيس المكلف فرصة وأن رسالتنا وصلت والحكومة أقيلت ولا توجد حكومة جديدة تسحب القانون” قالوا اننا تخلينا عن الشعب وخذلناه وشققنا وحدة الصف وقبضنا الثمن وتعرضنا لضغوطات ونفذنا إيعازات.
والله ثم والله ما كان هدفنا منذ البداية إلا مصلحة الوطن والمواطن وعندما علقنا الاضراب ما كان هدفنا الا الوطن والمواطن ولا نزاود على غيرنا فلكل مجتهد نصيب قد يخطىء وقد يصيب.
لو كنّا نبحث عن مصالح شخصية لفعلنا ذلك وملأنا جيوبنا وحصلنا على منافع ومكاسب كثيرة.
هل يعقل ان نخون الأمانة بعد ١٤ سنة قضيناها في العمل العام؟
الخائن والمنافق والمتسلق والرخيص والفاسد وفاقد الكرامة يقتنص اول فرصة تسنح له لبيع نفسه لمن يدفع اكثر.
لا تظلموننا لأن ذلك كالطعنة في صدورنا وفِي أغلى ما نملك وهو كرامتنا وثوابتنا.
ربنا يحمي البلد من المندسين والمنافقين والمزاودين والفاسدين وأصحاب الاجندات المشبوهة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة − ثلاثة =