«الجهاد الإسلامي» تستعد لاختيار أمين عام جديد لها

0 401

وكالة المرفأ – تستعد حركة «الجهاد الإسلامي»، الفلسطينية، لإجراء انتخابات داخلية لاختيار أمين عام جديد لها، بعد تدهور صحة أمينها العام الحالي، «رمضان عبدالله شلح»، الذي يتلقى العلاج  في العاصمة اللبنانية بيروت منذ شهور.وقالت مصادر إن الانتخابات الداخلية قد تتوسع لتشمل انتخاب المكتب السياسي والقيادات المناطقية للحركة التي يتركز ثقلها الأساسي في قطاع غزة.

ويعد نائب الأمين العام الحالي، «زياد النخالة»، المقيم في لبنان منذ سنوات، هو الأوفر حظاً لمنصب الأمين العام، بحسب «العربي الجديد». ومن المتوقع أن ينتخب عضو المكتب السياسي للحركة، «محمد الهندي»، المقيم في تركيا منذ أكثر من عامين، لمنصب نائب الأمين العام خلفاً لـ«النخالة». ولم تعلن الحركة بعد موعد تلك الانتخابات التي ستعد أول انتخابات داخلية في ثاني أكبر فصيل مسلح بعد حركة «حماس» في قطاع غزة. وفي وقت سابق، كشفت مصادر أن «شلح»، دخل قبل بضعة أسابيع في غيبوبة، عقب عملية جراحية أجريت له في مستشفى «الرسول الأعظم» بالضاحية الجنوبية في العاصمة اللبنانية بيروت. وتشير تقارير غير مؤكدة إلى وجود شكوك حول إصابته بتسمم من قبل جهاز الاستخبارات الإسرائيلي الخارجي «الموساد». وتسلم «شلح» الأمانة العامة لحركة «الجهاد الإسلامي» عام 1995، خلفا لأمينها العام السابق «فتحي الشقاقي»، الذي اغتالته (إسرائيل) في مالطا. ويحظى «شلح» بثقل مهم على الساحة السياسية الفلسطينية، وسبق أن نجح في جمع الرئيس «محمود عباس» ورئيس المكتب السياسي السابق لحركة «حماس»، «خالد مشعل»، عدة مرات في القاهرة، بعد أزمة الانقسام الفلسطيني، وكان له دور في إنجاح مباحثات المصالحة الفلسطينية في العام 2011. وكان «شلح» من أوائل الفلسطينيين الذين أدرجتهم الإدارة الأمريكية على لوائح «الإرهاب»، وصدرت بحقه عشرات الاتهامات الأمريكية المتعلقة بالعمليات الفدائية التي نفذتها «سرايا القدس»، الجناح العسكري للحركة.

المصدر | الخليج الجديد + العربي الجديد

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

18 − واحد =