أحمد عرموش.. باخرة العقبة التي لا تزال تبحر.. قصة نجاح

340
حين توصد الحياة أبوابها في وجهك، وتبدأ في التساؤل عن جدوى الاستمرار في رحلة كفاحك للوصول لهدف ما يبدو مستحيلا، استعن بقصة “أحمد عرموش”، فإن الانسان دائماً بحاجة إلى التحفيز والتشجيع ليستمر في المضي نحو تحقيق مراده وأحلامه.
لم يولد أحمد عرموش عام 1955 في محافظة العقبة وفي فمه ملعقة ذهب.. دأب أحمد على دراسة المراحل الأساسية في المحافظة، غير انه وبعد اتمام دراسة مرحلة الثانوية العامة، توجه نحو بريطانيا ومن ثم إلى الولايات المتحدة الأمريكية، إذ حصل حينها على شهادة فى الملاحة والتجارة الخارجية وبكالوريوس فى إدارة الأعمال.
عاد عرموش بعدها إلى أرض الوطن ليحقق أول طموحاته بافتتاح وكالة للملاحة البحرية في العقبة في العام 1977، وذلك برأس مال بسيط، والتي كانت بداية انطلاقه نحو التألق فى مجال العمل بالوكالات البحرية.
فى ربيع عام 1983 حصد عرموش أول ثمار النجاح بشراء -من إمكانيات الشركة الذاتية- أول باخرة ركاب أردنية، حيث كانت تلك الخطوة نقطة تحول في مشواره المهني ودخوله مجال النقل البحرى الحقيقي من أوسع أبوابه والذي كان بداية تميز الشركة كشركة نقل بحري أردنية، إذ كان هذا المجال في ذلك الوقت محصوراً بالشركات الأجنبية.
توسعت أعمال عرموش ونشاطاته خلال فترة الثمانينيات والتسعينات، حيث توالى شراء البواخر المملوكة لتغطي العديد من مجالات النقل البحري المختلفة، وكان الهدف الرئيسي من الاستثمار هو صناعة نقل بحري أردني مستقل ومتطور، الأمر الذي أعطاه الريادة فى هذا المجال.
توجه عرموش في العام 1994 للاستثمارات السياحية، حيث قام بشراء القارب السريع، وكان الأول من نوعه في المنطقة، إذ كان يعمل القارب ما بين شرم الشيخ ونويبع والعقبة، ما أدى إلى تنشيط السياحة واستقطاب عدد كبير من السائحين إلى المملكة، لا سيما وان عرموش قام أيضاً بترتيب الرحلات بالطائرات المستأجرة والتى ساهمت فى ربط سيناء والعقبة والبتراء.
وفى عام 1996 عمل عرموش على تطوير أعماله فى مجالات أخرى، وذلك بنيل حقوق الامتياز لشركة مطاعم ماكدونالدز-الأردن، والذي اعتبر حينها قفزة نوعية لدخول قطاع خدمات المطاعم والوجبات السريعة فى الأردن، حيث تم من خلالها استقطاب وتدريب الكوادر الشابة من طلبة وخريجين للعمل بدوام كامل أو جزئي للطلاب، اضافة إلى الكوادر المنتظمة، إذ تم تدريب وتوظيف ما يزيد عن 3000 طالب وطالبة كانوا رافداً لسوق العمل الأردني فى هذا المجال.
بعد ذلك قام عرموش في عام 1997 بتأسيس شركة السلام الدولية للنقل والتجارة -مساهمة عامة محدودة- لتعمل كمظلة لمجموع الأعمال ولازدياد حجم وتنوع العمل، ولتكون ضمن مجموعة شركات تغطي النشاطات المختلفة من خدمات بحرية وبرية وخدمات غذائية وسياحية وغيرها.
وفي عام 2003 حصد عرموش مزيداً من النجاحات، وذلك بتأسيس شركة تجاري-الأردن، وهي الأولى والوحيدة فى الشرق الأوسط، للقيام بأعمال الشراء والتبادل التجاري الالكتروني للشركات والوزارات والمؤسسات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة التى تخدم في أعمال الشراء ودخول وإدارة العطاءات إلكترونياً وبشفافية مطلقة، اضافة إلى شراء عبر مجموعة السلام الدولية للنقل والتجارة 60٪ من حصة الحكومة في شركة الخطوط البحرية الوطنية الأردنية، حيث عين عرموش حينها رئيساً لمجلس إدارتها، ما مكنه وخلال 3 سنوات من رفع قيمتها من 5 مليون دولار إلى ما يقارب 42 مليون دولار في العام 2006.
أسس عرموش في عام 2005 الأكاديمية الأردنية للعلوم البحرية، وذلك لتدريب وتأهيل الكوادر الفنية والبحرية الشابة في المجالات التي يفتقر لها الأردن، كمجالات النقل البحري والبري، وتخريج ربانة سفن ومهندسين بحريين على درجة عالية من الحرفية والمهنية.
وتوسعت أعمال شركات عرموش فى العام 2005 لتشمل الاستثمارات العقارية تحت إسم شركة مدائن النور، والتى تقوم بتطوير حوالي 2000 وحدة سكنية في مشروع مدينة الشرق في الزرقاء، وأبراج ومكاتب للأعمال فى منطقة العبدلي تحت التطوير وغيرها، أما في مدينة العقبة فقد بدأت أعمال بناء فندق 4 نجوم ديلوكس في المنطقة السياحية بسعة 200 غرفة، اضافة إلى مبنى الخطوط البحرية قيد الاستكمال، وسوق اللحوم والأسماك بالمشاركة مع ADC، كما تم إحالة عطاء أرض 200 ألف متر مربع في منطقة اليمنية لتطويرها كفندق ومساكن ذات مستوى رفيع، هذا بالإضافة إلى عدد من المشاريع الاخرى فى مناطق مختلفة في المملكة.
ولا يدع أحمد عرموش مجالاً للعمل الخيري إلا كان سباقاً لمد يد العون فيه، حيث كان رائداً في المشاريع الخيرية والاجتماعية التي ساهم فيها على مدى سنين، إذ كانت المساهمة الأخيرة فى بناء مسجد عمر بن الخطاب في مدينة العقبة مع عدد من عائلة عرموش الكرام وهي تعتبر الهدية المثلى لأهالي هذه المدينة.
إلى ذلك يشغل أحمد عرموش العديد من المناصب منها:
– رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط البحرية الوطنية الأردنية.
– رئيس مجموعة السلام الدولية للنقل والتجارة.
– رئيس مجلس إدارة مدائن النور للتطوير العقاري والاستثمار.
– رئيس مجلس إدارة ومدير عام شركة عرموش للاستثمارات السياحية – ماكدونالدز الأردن.
– عضو مجلس إدارة الشركة الدولية للتأمين.
– عضو مجلس إدارة شركة تجاري الأردن.
– عضو فى الأجندة الوطنية الأردنية.
– عضو في الإتحاد الوطني الأردني لكرة القدم 2005.
– عضو مؤسس لجائزة الأمير/حسن فى الأردن
– عضو في جمعية رجال الأعمال الأردنيين، الجمعية الأردنية الأمريكية للأعمال، الجمعية الأردنية الفرنسية للأعمال، جمعية الأعمال البريطانية وغيرها.
– القنصل الفخري في الأردن لجمهورية ليتوانيا.
– رئيس مجلس إدارة عدد من الشركات ذات المسئولية المحدودة.

قد يعجبك ايضا