كارثة طبية تهز مصر بعد وفاة 3 “مرضى كلى” وسط تأهب رسمي

366

وكالة المرفأ – فتحت السلطات المصرية تحقيقًا، بعد الكارثة الطبية التي أسفرت عن وفاة 3 مرضى ودخول أكثر من 12 مريضا في حالة غيبوبة، فضلا عن نقل 6 آخرين إلى العناية المركزة، أثناء خضوعهم لجلسة الغسيل الكلوي بمستشفي ديرب نجم بمحافظة الشرقية- شرق مصر. وشكلت وزارة الصحة المصرية، لجنة تقصي حقائق عاجلة لمعرفة أسباب الوفيات بعد عمليات الغسيل الكلوي التي تعرض لها المرضى في مستشفى، فيما توجهت وزير الصحة الدكتورة هالة زايد برفقة فريق طبي على أعلى مستوى إلى المحافظة لمتابعة حالة المرضى والوقوف على آخر التطورات. وأوعزت الوزيرة برفع، درجة الاستعداد القصوى بجميع مستشفيات محافظة الشرقية وبعض المستشفيات الكبرى بالقاهرة لاستقبال أي حالات حرجة. وقالت مديرية الصحة الشرقية، في بيان لها اليوم السبت، إن “3 مرضى لقوا مصرعهم خلال خضوعهم لجلسة الغسيل كلوي بمستشفي ديرب نجم، بجانب دخول 12 مريضا في غيبوبة، وتم نقل 6 للعناية المركزة بمستشفى الجامعة، ووضع باقي المرضى تحت العلاج بالمستشفى”. وتوعد محافظ الشرقية، المقصرين بالمحاسبة والمعاقبة الشديدة، قائلا إنه “لن يتهاون في محاسبة المقصرين، وسيحيلهم إلى النيابة العامة”. وبحسب بيان وزارة الداخلية ومديرية الأمن، فإن التحريات الأولية، أثبتت أن غرفة الغسيل الكلوي، كانت تخضع لعملية صيانة في وقت سابق.

قد يعجبك ايضا