اجواء الحرب تخيم من جديد في سوريا بين امريكا وروسيا بعد اسقاط الطائرة الروسية … التفاصيل

441

وكالة المرفأ – أكد مسؤول أمريكي أن المدفعية السورية المضادة للطائرات أسقطت، الليلة الماضية، طائرة عسكرية روسية، دون قصد، أثناء تصديها لصواريخ إسرائيلية، فيما نفى الجيش الأمريكي علاقته بالقصف الذي تعرضت له محافظة اللاذقية غربي سوريا.

والليلة الماضية، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها فقدت الاتصال بطائرة “إيل 20” الروسية العسكرية وهي فوق مياه المتوسط على بعد 35 كم عن الساحل السوري قبالة قاعدة حميميم الجوية، وعلى متنها 14 عسكريا روسيا.

ورجحت شبكة “سي إن إن” الأمريكية أن تكون موسكو قد زودت الجيش الأمريكي بمعلومات وتفاصيل حول الطائرة الروسية المفقودة من طراز إيل -20 قرب السواحل السورية.

ونقلت القناة عن مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية، أن واشنطن تلقت من دولة أخرى معلومات حول نوع الطائرة وتفاصيل الحادثة.

ولم يحدد المصدر الدولة التي أعطت تلك المعلومات، لكنه ألمح إلى أن لدى روسيا فقط بيانات مفصلة عن الطائرة المذكورة.

وفي السياق، أكد مسؤول في البنتاغون أن الجيش الأمريكي لا علاقة له بالقصف الذي تعرضت له محافظة اللاذقية غربي سوريا الليلة الماضية.

ونقلت شبكة “سي إن إن” عن المسؤول (لم تذكر اسمه) قوله إن “القوات الأمريكية لم تطلق أي صواريخ (ضد مواقع سورية)”، دون أن يذكر من هي الجهة المسؤولة عن القصف.

وقبل ساعات، قالت وزارة الدفاع الروسية إن وسائل مراقبة الأجواء الروسية سجلت، إطلاق صواريخ من فرقاطة فرنسية من البحر الأبيض المتوسط، دون أن تكشف اتجاه الصواريخ.

وتزامن ذلك مع الكشف عن تنفيذ الطيران الحربي الإسرائيلي، على مدينة اللاذقية، قبل أن تعلن قوات النظام السوري، إسقاط عدد من الصواريخ.

ونقلت وكالة الأنباء “الألمانية”، عن مصادر سورية في اللاذقية، أن ثلاثة مواقع تعرضت لقصف جوي، وهي محطة الغاز على مدخل مدينة اللاذقية الشرقي، ومؤسسة تقنية قرب منطقة سامية شرقي مدينة اللاذقية، إضافة إلى مركز البحوث العلمية قرب جامعة تشرين على أطراف مدينة اللاذقية.

وأقرت (إسرائيل)، الشهر الجاري، بأنها شنت 200 غارة في سوريا في الأشهر الـ18 الأخيرة ضد أهداف أغلبها إيرانية، في تأكيد نادر لعمليات عسكرية من هذا النوع.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات

قد يعجبك ايضا