روسيا: طائرتنا أسقطت بصاروخ سوري بالخطأ أثناء تصديه لغارة إسرائيلية

319

وكالة المرفأ – أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن طائرة “إيل-20” الروسية التي فقد الاتصال بها قرب اللاذقية مساء الإثنين، أسقطت بصاروخ سوري بالخطأ جراء تصدي الدفاعات الجوية السورية لغارة إسرائيلية.

وأضافت الوزارة أن الطيران العسكري الإسرائيلي تعمد خلق وضع “خطير” في اللاذقية حيث اختفت الطائرة العسكرية.

وأوضحت “الطيارون الإسرائيليون دفعوا الطائرة الروسية في مسار أنظمة الدفاع الجوي السورية”.

كما كشفت أن (إسرائيل) حذرت روسيا من عملية مزمعة قبل دقيقة واحدة من تنفيذها، مضيفة أن “الوقت لم يكن كافيا لإبعاد الطائرة الروسية عن دائرة الخطر.”

وحملت روسيا (إسرائيل) مسؤولية مقتل العسكريين الـ15 الذين كانوا على متن الطائرة، وقالت وزارة الدفاع إن “العسكريين لقوا مصرعهم بسبب أفعال (إسرائيل) غير المسؤولة.”

ومن جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية “إيغور كوناشينكوف”، أن (إسرائيل) لم تحذر قيادة القوات الروسية في سوريا بعملياتها بالقرب من اللاذقية.

وتابع “لم تبلغ إسرائيل قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا بالعملية المخطط لها. وقد جاء البلاغ عبر الخط الساخن قبل أقل من دقيقة من توجيه الضربة، ما لم يسمح بانسحاب الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة”.

وأشار المتحدث باسم الوزارة إلى أن الطائرة الإسرائيلية تمكنت من التغطية بالطائرة الروسية، لتتلقى الأخيرة ضربة منظومة الدفاع السورية.

وأضاف أن  الطائرات الإسرائيلية تعمدت خلق وضع خطير في منطقة اللاذقية، مشيرا إلى أن 4 طائرات “إف-16″، تابعة للقوات الجوية الإسرائيلية قصفت أهداف بالقرب من اللاذقية، يوم 17 أيلول/سبتمبر. وقد تم تنفيذ الضربة من علو منخفض.

والليلة الماضية، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها فقدت الاتصال بطائرة “إيل 20” الروسية العسكرية وهي فوق مياه المتوسط على بعد 35 كم عن الساحل السوري قبالة قاعدة حميميم الجوية، وعلى متنها 14 عسكريا روسيا.

قد يعجبك ايضا