المركز الوطني للبحوث الزاعية يقيم ورشة عمل حول”تصنيع الكمبوست في وادي الأردن”

527

المركز الوطني للبحوث الزاعية يقيم ورشة عمل حول”تصنيع الكمبوست في وادي الأردن”

وكالة المرفأ: أطلق المركز الوطني للبحوث الزراعية مبادرة تدوير المخلفات المزرعية لتصنيع السماد العضوي في وادي الأردن بهدف الحد من الآثار البيئية والصحية الناجمة عن إستخدام السماد البلدي غير المعالج، وبهدف تقليل الإعتماد على الأسمدة والمخصبات الكيماوية.

وقد بينت الدكتورة مسنات الحياري مدير مديرية الدرسات الإقتصادية والإجتماعية في المركز الوطني و منسق مشروع الاستدامة المائية والقدرة التنافسية للأعمال الزراعية في وادي الأردن أنه إستكمالا للمبادرة فقد عقد المركز الوطني للبحوث الزراعية من خلال مشروع الإستدامة المائية والقدرة التنافسية للأعمال الزراعية في وادي الأردن والذي ينفذ بالتعاون مع وزارة التخطيط دورة تدريبية لمدة ثلاثة أيام للمزارعين والمهندسين الزراعيين حول طرق تصنيع الكمبوست.
وقد شارك في هذه الدورة وزارة الزراعة، جمعيات مستخدمي المياه، الشرطة البيئية، وزارة البيئة و سلطة وادي الأردن.
وتهدف هذه الدورة الى التشاركية بين مؤسسات القطاع العام والخاص لتعظيم الإستفادة من نقل التكنولوجيا الحديثة في مجال تصنيع الكمبوست للنهوض بالقطاع الزراعي وتحقيق التنمية المستدامة.
وقد بينت الحياري إن تصنيع الكمبوست وتحويل المخلفات المزرعية النباتية والحيوانية إلى مواد عضوية يؤدي إلى تحسين خواص التربة والتقليل من استخدام المياه بنسبة ٣٠% بالإضافة إلى زيادة مقاومة النباتات للفطريات والآفات الزراعية، وتقليل الكلف على المزارعين من خلال تقليل إستخدام الأسمدة الكيماوية، إضافة الى الحفاظ على نوعية جيدة للتربة والمحافظة على توازن الحامضية فيها، عدا عن المردود الاقتصادي في حال إنتاجه وبيعه.
ويوجد سنويا 80 الف طن من روث الحيوانات يتم التخلص منها في مكب النفايات أو تترك في العراء.
إن إستخدام هذه الكميات في إنتاج السماد العضوي سيقلل من مشاكل التلوث البيئي التي يعاني منها وادي الأردن؛ حيث أن إستخدام السماد البلدي غير المعالج في الزراعة يمكن أن ينقل الأمراض للتربة والنبات ويمكن أن يكون مصدرا لتلوث مصادر المياه السطحية والجوفية ويتسبب في إنتشار الذباب في وادي الأردن.
كما بينت الحياري أنه سيتم توزيع خزانات خاصة لخلط السماد على المزارعين كما سيتم مخاطبة وزراة البيئة لإعطاء المزارعين المدربين رخصة تسمح لهم بنقل الزبل البلدي غير المعالج لاستخدامه في تصنيع الكمبوست.
وقد شرح خبير الزراعة المستدامة المهندس مجدي العدوان عن أهمية إستخدام الأسمدة العضوية في الزراعة من خلال المحاضرات النظرية إضافة إلى التطبيق العملي في المزرعة على كيفية إنتاج السماد العضوي.

 

  

 

قد يعجبك ايضا