مدير عام شركة “كريم” في الأردن: نقدم مفهوماً جديداً لجودة الخدمات في قطاع النقل العام

374

وكالة المرفأ  الاخبارية :منذ تدشين عملياتها وبدء تقديم خدماتها المتميزة للأردنيين، استطاعت شركة “كريم” إرساء معايير جديدة لمفهوم الجودة في خدمة التنقل ونقل الركاب، متمكنة من توفير تجربة فريدة ومميزة ومواكبة للتقنية الحديثة، وذلك من خلال نقرات بسيطة على تطبيق “كريم” على الأجهزة الذكية؛ حيث تبدأ التجربة بحجز الرحلة المطلوبة التي تنطلق مباشرة مع استدعاء أقرب كابتن متاح في المنطقة التي يتواجد فيها الراكب، أو حجز رحلة لوقت لاحق، أو حتى حجز وبرمجة الرحلات التي تتكرر في نفس الوقت، كل ذلك مع توفير البيانات الكاملة للكابتن والوقت المتوقع لوصوله وللرحلة، وضمن أعلى معايير الأمان التي توفرها منظومة “كريم”.

ويقول صبري حكيم، المدير العام لشركة كريم في الأردن، أن “كريم” تتبع معايير صارمة في ما يتعلق بجودة الخدمة المقدمة لزبائنها، ففضلاً عن حرصها الدائم على ضم مركبات حديثة إلى أسطولها، فإن الكباتن الذين يقودون المركبات، يخضعون أولاً لاختبارات وتقييمات عديدة، ما أن يتم اجتيازها، فإنهم يخضعون عقب ذلك لدورات تدريبية ومحاضرات توعية مكثفة تركز على كيفية وأهمية تقديم خدمات ذات جودة عالية والتعامل مع الزبائن ورعايتهم وإدارة العلاقة معهم على نحو يضمن رضاهم. ويضيف حكيم بأن دخول “كريم” إلى السوق الأردنية جاء بهدف دعم وتحسين خدمات النقل العام التي تعاني من تحديات كبيرة، مشيراً لتمكن “كريم” من تغيير مفهوم النقل في المملكة.

وحول جاهزية المركبات وخاصية السلامة والأمان التي تمتاز بها خدمات “كريم”، أشار حكيم إلى أن جميع المركبات العاملة والمسجلة على التطبيق، تخضع لفحص دوري كل ثلاثة أشهر، ويشمل ذلك جاهزية المركبة الفنية والميكانيكية وتجهيزاتها التقنية والخاصة بالسلامة والأمان الشاملة على الطرقات، بالإضافة لجاهزيتها الداخلية من حيث نظافتها، وذلك حرصاً من الشركة على تقديم تجربة مختلفة وفريدة لزبائنها ومستخدمي تطبيقها، منوهاً بأن جميع المركبات العاملة على التطبيق هي مركبات خالية من التدخين.

وحول الخطوات التي تتخذها “كريم” للتأكد من جودة الخدمات التي يقدمها الكباتن، قال حكيم بأنه يمكن للزبائن الاطلاع على نقاط التقييم التي حصل عليها الكابتن من المستخدمين السابقين الذين قاموا بتقييمه بناء على تجربتهم معه خلال رحلاتهم، كما يستطيع الزبائن تقييم الكباتن عبر التطبيق مباشرة والذي من خلاله يمكن إبلاغ الشركة في حالة وجود سلوكيات غير مقبولة من الكباتن، ما يعزز مستويات الأمن والطمأنينة، ويبرهن على أنهم في أيدٍ أمينة، كما يدل على أهمية رأيهم الذي يؤخذ بعين الاعتبار.

ويؤكد حكيم بأن الشركة على اطلاع وتواصل دائم مع كباتنها بشكل مباشر وذلك من خلال برنامج يعتبر فريداً من نوعه في قطاع النقل العام، وهو برنامج “المتسوق الغامض”، والذي يعتبر أداة رقابة وقياس وضبط للأداء وضمان الجودة لديها، وتوظفه الشركة للتأكد من توافر وتكامل معايير جودة الخدمات سواء للمركبة أو تلك التي يقدمها الكابتن.

ويشير حكيم إلى أنه في مقابل كل تلك المعايير الصارمة للجودة، لا بد من وجود برامج تقدم بهدف تحفيز مقدمي الخدمة لمواصلة تقديم خدمات فريدة عبر مكافأة المتميزين منهم، مبيناً أنه لا يمكن لأي شركة أن تتوقع خدمة مميزة دون تحفيز مستمر لجميع المشغلين، ما وقف وراء إطلاق “كريم” لعدد من برامج المكافآت سواء عن جودة الخدمة المقدمة أو عن أداء الكابتن المتميز؛ حيث يتم منح المتميزين جوائز مادية أو عينية، كما يتم إضافة أسمائهم ضمن مرشحي جائزة “كابتن الأسبوع” لفرصة الفوز بجائزة مالية مجزية.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن “كريم” وحسب ما أوضحه حكيم، قامت مؤخراً بإطلاق “مهرجان كباتن كريم 2018″، والذي يعتبر برنامج آخر لمكافأة مقدمي الخدمة “الكباتن”؛ حيث يتم منح سيارة كيا أوبتيما ٢٠١٨ مرخصة ومجمركة ومؤمنة شهرياً لأفضل كابتن من حيث مستوى الخدمة المقدمة وذلك وفقاً لعدة معايير أهمها الكشف المفاجئ على الرحلات من خلال برنامج “المتسوق الغامض”، وإجمالي تقييم الزبائن للكابتن نسبةً لعدد رحلاته في الشهر الواحد.

وفي ما يتعلق بالتواصل مع الشركة واستقبال ملاحظات الزبائن، يؤكد حكيم بأن الشركة تتنعامل وبشكل فوري مع ملاحظات زبائنها؛ حيث توفر مركز اتصال على مدار 24/7 في الأسبوع، وهو ما يسمح للزبائن وللكباتن على حد سواء من التواصل معها في أي وقت بهدف الحصول على المساعدة والدعم أينما كانوا ومتى احتاجوا لذلك. هذا وتوفر “كريم” خطاً ساخناً للحالات الطارئة على مدار الساعة، يعنى بتسهيل التواصل مع الشركة بشكل فوري ودون انتظار أو تأخير.

واختتم حكيم بالتأكيد على أن “كريم” ستواصل العمل وفقاً لرؤيتها لتسهيل حياة الناس ومنحهم نمط حياة أفضل من خلال نموذج عملها المتميز الذي جعل من خدماتها خياراً مفضلاً للكثيرين وحلاً مثالياً جعل من عبء إيجاد وتوفر وسيلة تنقل آمنة وموثوقة على وجه السرعة وفي أي وقت وضمن أسعار وخدمة تنافسية لا تضاهى معاناةً من الماضي، كما أكد بأن “كريم” ستواصل عملها بجد وإخلاص، ما سيتيح لها تعزيز حضورها وتعميق مشاركتها في الارتقاء بقطاع النقل في المملكة لتجسيد الرؤى الملكية السامية لجعل الأردن مركزاً إقليمياً محورياً للنقل، وذلك بالاعتماد على خبرتها، وبالارتكاز على عناصرها للنجاح من ابتكار وتطور تكنولوجي، ما يضمن لها البقاء كقوة محفزة وملهمة للنمو الإبداع.

قد يعجبك ايضا