جولة إعلامية في مُستشفى العيون التخصصي

368

 

وكالة المرفأ الاخبارية :  نظّم ُمستشفى العيون التخصصي جولة إعلامية هدفت للتعريف بأقسام المُستشفى الذي حصل على تصريح أصبح بموجبه مستشفى عام يضم أقسام مُـتعددة إلى جانب طِب وجِراحة العيون، وذلك بإدارة نُخبة من الأطباء المُميزين.

ويسعى المُستشفى إلى مواكبة أحدث التطورات التقنية في كافة المجالات، حيثُ يتم توفير خدمات صحية تليق بالمرضى والمراجعين بالاستعانة بأفضل الأجهزة والمعدات الطِبية والكوادر المؤهلة ضمن أعلى معايير الجودة المهنية، فضلاً عن مُتابعة وتنظيم سجلات المُختبرات وكافة مُستلزمات العمل من أجهزة ومحاليل وغير ذلك.

وقد انضمت الأقسام الجديدة إلى قائمة أقسام العيون المتوفرة في المستشفى منذ افتتاحه، وتشمل قسم عشتار لجراحة الأنف والأذن والحنجرة، فضلاً عن التجميل والجلدية والجراحة العامة ومكافحة السُمنة وجراحات التجميل والترميم. كما يضُم المستشفى قسماً للأمراض القلبية والباطنية وجراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري، إلى جانب قسم الجراحات النسائية وقِسم الإخصاب والمساعدة على الحمل، وصولاً إلى قِسم تنظير الجهاز الهضمي وجراحة الأوعية الدموية والجراحات الدقيقة.

ونظراً لأهمية الاكتشاف المبكر لكافة أمراض العيون بالنسبة للمرضى، فقد وفر المُستشفى غرف عمليات متبوعة بمركز للعناية الحثيثة بحسب الحاجة، ومركزاً آخر لمُساعدة ضِعاف البصر وتأهليهم للاستمرار في ممارسة أعمالهم اليومية بشكل طبيعي. كما يوفر المٌستشفى أقساماً أخرى مثل قِسم أمراض وجراحة وزراعة القرنية وأمراض العيون والحول وقسم مُعالجة الساد ” المياه البيضاء أو الزرقاء”، فضلاً عن القسم المُتخصص بجراحة الشبكية والسائل الزجاجي واعتلال الشبكية الناتج عن مرض السُكري.

واستضاف المُستشفى عدداً من الإعلاميين المحليين خِلال الجولة التي جرت بحضور رئيس جمعية أطباء العيون الدكتور سمير الملقي والنائب المدير العام الطبي الدكتور عصام الراوي ورئيس البرنامج التعليمي المستمر للأطباء المقيمين البروفيسور الدكتور ابراهيم النوايسة، حيث قدم الدكتور الراوي شرحاً موجزاً حول كافة أقسام المُستشفى ومبنى الجراحات العامة والخدمات المُقدمة والتي تنافس بجودتها وتطورها وتكلفتها المعقولة المرافق الطبية المتميزة.

قد يعجبك ايضا