الكباريتي : قانون الضريبة الجديد يتضمن إيجابيات كثيرة

300
وكالة المرفأ الإخبارية : أكد رئيس غرفة تجارة الاردن العين نائل الكباريتي ان قانون الضريبة الجديد يتضمن ايجابيات كثيرة وهناك توافقات عديدة حول بنوده ، مشيرا الى ان الحكومة اخذت بالعديد من الملاحظات التي قدمتها الغرفة .
وأشاد الكباريتي خلال الهيئة العامة للغرفة والذي عقد أمس ، بالحوار الذي بداته لجنة الاستثمار والاقتصاد النيابية مع الفعاليات الاقتصادية حول بنود قانون الضريبة الجديد مشيرا الى ان اللجنة استمعت بكل هدوء لملاحظات واراء القطاع التجاري حيال العديد من بنود القانون وبخاصة تعريف التهرب الضريبي والازدواج الضريبي والعقوبات والشركات الصغيرة والمتوسطةوتم الموافقة عليه من قبل اللجنة ،داعيا الى عدم المس بكل مايهم المواطن بقانون الضريبة كونها ستؤثر على نشاط القطاع التجاري وتضعف القدرة الشرائية للمواطنين مطالبا باعادة النظر بالشرائح وتحقيق العدالة وانصاف المواطنيين.
واكد رئيس الغرفة ان الاردن يمر اليوم بظرف اقتصادي صعب جراء الظروف الاقليمية المحيطة وانعكاسها على حركة التجارة الخارجية للمملكة وخاصة مع اغلاق الحدود العراقية والسورية.
ولفت الى ان الاردن يتعرض لضغوط جراء مواقفه السياسية الصلبة حيال القضية الفلسطينية وبخاصة قضية القدس مؤكدا ان موقف الاردن بهذا الصدد واضح فالقدس هي البوصلة الوحيدة لامتنا والعاصمة الابدية لفلسطين.
وفي هذا الصدد عبر العين الكباريتي عن تقديره للجهود الكبيرة التي بذلها جلالة الملك عبد الله الثاني سواء المتعلقة بالملف السياسي ولاقتصادي بالاضافة لجهود القوات المسلحة والاجهزة الامنية التي تمثل صمام الامان والاستقرار والمحافظة على المكتسبات والانجازات التي حققها الاردن بمختلف المجالات وولاؤنا راسخ ومتجدد ومتوارث لا يتزعزع بقيادة الوطن وكل ما نحن به من خيرات هي خيرات هذا الوطن وعلى الجميع ان يتكاتف تحت قيادة جلالة الملك وسمو ولي العهد للخروج من كل منعطفات التي يواجهها الوطن.
كما عبر العين الكباريتي عن تقديره لكل المبادرات والتوجيهات الاقتصادية لجلالة الملك معبرا عن اسفه لان هذه التوجيهات لا تلتقط بطريقة صحيحة عند التنفيذ وتخرج عن مسارها واطارها العام.
واشار الى وجود ما اسماه ( مهاترات ) تصدر من بعض المؤسسات والافراد لا تصب في مصلحة الاقتصاد الوطني
داعيا الجميع للنظر باحوال الكثير من الدول المجاورة التي وقعت تحت التدمير والحروب واللجوء والتدخل الخارجي.
وقال الكباريتي ان الغرفة هي الممثل القانوني للقطاع الخاص سواء كانت تجارية او صناعية ولا تملك اية جهة (وصاية علينا ) واضاف لن نقبل وصاية او تدخل أي جهة تحمل أي مسمى لعمل الغرفة التجارية سواء كانوا اشخاصا او مؤسسات.
ودعا العين الكباريتي غرفة التجارة الى تقديم كل الدعم للهيئة المستقلة للانتخابات ومساندتها في انجاز الترتيبات لاجراء انتخابات الغرفة التجارية مثمنا اسناد هذه المهمة الى الهيئة المستقلة للانتخاب.
وقال ان اجراء انتخابات الغرفة التجارية ضمن قانون مؤقت (امر خطا) مطالبا بقانون عصري ودائم للغرفة التجارية , وتم رفع مشروع قانون دائم لمجلس الامة ، مطالبا بان يصدر باسرع وقت تحت مظلة اتحاد غرفة التجارة الصناعة التي تهدف الى توحيد الجهود.

قد يعجبك ايضا