يوميات لوني بالوني” في إربد، إقليم الشمال

342

“يوميات لوني بالوني” في إربد، إقليم الشمال

وكالة المرفأ :  أيلول، 2018-  وصلت فعاليات مهرجان”يوميات لوني بالوني” إلى محافظة إربد، إقليم الشمال، في محطتها الثانية بعد أن أطلقه المجلس الوطني لشؤون الأسرة ومنظمة اليونيسف في عمان يوم 19 أيلول بحضور جماهيري من العائلات، صناع القرار و الإعلام.

ضم مهرجان “يوميات لوني بالوني” الذي أقيم على مدى يومين في حدائق الملك عبدالله الثاني 28 و29 أيلول، العديد من الأنشطة والفعاليات بهدف إشراك جميع أفراد العائلة وتوعيتهم بمخاطر العنف ضد الأطفال، ورفع الوعي حول مفاهيم وأساليب التربية الحديثة لدى الأهالي وتعزيز ثقافة استخدامها كأسلوباً تربوياً فعّالاً لجميع الأطفال، حيث تركز على أهمية التعليم والتوجيه بدلاً من العقاب. كما ضمت الفعاليات حلقات نقاشية مع صناع القرار والمجتمع المدني والإعلام لمناقشة قضايا حقوق الطفل وحمايته.

استمتعت العائلات خلال اليومين بالعروض المستمرة لمسرحية “نقطة وسطر جديد” وعروض الحكواتي التي ساهمت بنشر التوعية بمفاهيم التربية الإيجابية، بالإضافة إلى تخصيص زاوية للإرشاد التربوي والتي قدمت الدعم والمعرفة للأهالي، إلى جانب قراءة قصص قصيرة، وركن خاص للتصوير والبالونات، ومعرض متميز للصور التي تروي قصص مختلفة لأطفال تعرضوا للعنف في الأردن بمختلف أشكاله.
فعاليات مهرجان”يوميات لوني بالوني” هي جزء من أنشطة الحملة الوطنية التي تهدف للحد من العنف الجسدي الواقع على الأطفال في الأردن، والتي يعملون المجلس الوطني لشؤون الأسرة ومنظمة اليونيسف على تنفيذها بالتشارك مع المؤسسات الوطنية المعنية.
وستكون المحطة القادمة لمهرجان “يوميات لوني بالوني” في محافظة الزرقاء يومي  5 و 6 تشرين الأول والعقبة في 12 و 13 تشرين أول.

نبذة عن المجلس الوطني لشؤون الأسرة:
تأسس المجلس الوطني لشؤون الأسرة بإرادة ملكية سامية أسند فيها حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني أبن الحسين المعظم رئاسة مجلس أمنائه لحضرة صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله المعظمة بموجب قانون رقم (27) لعام 2001، وتتمثل رؤيته بايجاد بيئة معززة تمّكن الأسرة الأردنية من تحقيق استقرارها ورفاهها. ولتحقيق أهدافه يعمل المجلس على المساهمة في رسم وتوجيه السياسات العامة، ودعم الجهود لتعزيز مكانة الأسرة الأردنية وتعظيم دورها والمحافظة على موروثها القيمي والحضاري. وتتمثل ابرز مجالات عمله في: صياغة وتحليل التشريعات، وتنمية الطفولة المبكرة، وحماية الأسرة من العنف، والإرشاد الأسري، وكبار السن، والدراسات والأبحاث. تتوفر دراسات وابحاث المجلس على الموقع الالكتروني www.ncfa.org.jo.

نبذة عن منظمة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف:(
عملت اليونيسف على مدار أكثر 70 عاماً لتحسين حياة الأطفال وعائلاتهم حيث تعمل في 190 بلدًا وإقليمًا لإنقاذ حياة الأطفال للدفاع عن حقوقهم، ومساعدتهم على تحقيق إمكاناتهم، وتكافح من أجل تحسين السياسات والخدمات التي تحمي جميع الأطفال. وتؤمن اليونيسف أن للأطفال جميعهم الحق في البقاء على قيد الحياة والازدهار، وأن تنشئة الأطفال ورعايتهم تمثل حجر الزاوية في تقدم البشرية، وتركز دائماً على مواضيع وقف العنف الممارَس ضد الأطفال في مختلف أشكاله، وأطلقت العديد من الحملات الشاملة وأهمها حملة “معاً” التي أطلقت في عام 2009 والتي ترمز إلى العمل كيدٍ واحدة للحد وإيقاف العنف ضد الأطفال وتأمين مجتمع واعٍ وآمن ضد العنف. للمزيد من المعلومات عن يونسيف الاردن، يمكن زيارة: www.unicef.org/jordan

للمزيد من المعلومات يرجى التواصل مع:
ميراج برادان، يونيسف الأردن [email protected] :
ختام ملكاوي، يونيسف الأردن [email protected] :
خديجة علاوين، المجلس الوطني لشؤون الأسرة [email protected] :
أسيل أبو عاقولة، شركة أنا الأردن: [email protected]

 

 

قد يعجبك ايضا