الكشف عن كنز أثري شرق جرش يعود للقرن الثاني الميلادي

360

وكالة المرفأ : كشفت التنقيبات الاثرية في موسمها الثالث والتي تقوم عليها بعثة ألمانية فرنسية بقيادة الدكتور ثوماس فيبر وبالتعاون مع الجامعة الاردنية عن كنز اثري لا يقدر بثمن في منطقة الحمامات الشرقية شرق مدينة جرش.

ووفق مدير اثار جرش الدكتور زياد غنيمات فان البعثة المشتركة تمكنت في هذا الموسم من الكشف عن اربعة تماثيل مكتملة اضافة الى 14 تمثالا وقطع كبيرة الحجم و هذه التماثيل تعود للقرن الثاني للميلاد.

ولفت غنيمات الى ان دائرة الاثار العامة دأبت على تنظيم عمل البعثات في الموقع وبوجود مندوب منها في المواقع التي يجري عمل التنقيب فيها، مبينا انه كان خلال العامين المنصرمين مشروعان تمثل الاول بأعمال الحفريات بموقع الحمامات الشرقية والثاني لاعادة الصيانة والترميم للتماثيل التي تم العثور عليها بمواسم التنقيب السابقة.

وبين مدير الاثار ان ابرز اعمال الصيانة كانت لتمثال آلهة الحب عند الرومان «افروديت» والإله زيوس والذي يمثل بالموقع الاثري معبد زيوس ليصار الى عرضها في مركز زوار جرش بهدف ترويج السياحة في المدينة الاثرية على مستوى العالم.

وقال غنيمات انه ونتيجة هذه المكتشفات فقد زار مدينة جرش مطلع العام الجاري الرئيس الالماني وزار موقع الحمامات الشرقية واطلع على المكتشفات فيها.
الى ذلك اعتبر مدير سياحة جرش الدكتور بسام توبات ان هذه المكتشفات تشكل اضافة نوعية الى موقع المدينة الاثرية سيما وانه سيتم عرضها في مركز الزوار والبعض منها يعتبر نادرا على مستوى العالم لا سيما إله الحب افروديت.
وقال التوبات ان مركز الزوار سيشهد ميزات اضافية من خلال عرض هذه الكنوز فيه وتقديمه وترويجه عالميا والذي من خلاله سيكون مركز الزوار نقطة انطلاق الزوار وبوابتهم الى الموقع الاثري. (الدستور)

قد يعجبك ايضا