غنيم تشهر ديوانها “تنهيدة قلم ” في دائرة المكتبة الوطنية بعمان برعاية رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين الشاعر عليان العدوان

341

غنيم تشهر ديوانها “تنهيدة قلم ” في دائرة المكتبة الوطنية بعمان
برعاية رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين الشاعر عليان العدوان

وكالة المرفأعمّان _ اتحاد الكتاب

استضافت دائرة المكتبة الوطنية بالعاصمة الاردنية عمان وضمن نشاط كتاب الاسبوع والذي تقيمه مساء كل يوم أحد الأستاذة عفاف غنيم للحديث عن ديوانها ” تنهيدة قلم ” وقدم قراءة نقدية للديوان الأستاذ ماجد نصيرات ونائب رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الاردنيين الأستاذ مصطفى الخشمان .
قال نصيرات بأن الكاتبة بنت أعمدة قصائدها بقواعد راسخة جذورها بالأرض نبضها ظل المفردة الصادقة ورسمت المشاعر بلوحة فنان أبى الا ان يلونها بلون الأمل.
وبين الخشمان بأن عنوان الكتاب التنهيدة هو عنوان المعاناة من الإحساس بالأسى والألم ، وقصائد الديوان هي أداة وصل بين الكاتبة وبين الحبيب الراحل وتعبير عن إخلاصها لشريك الحياة الذي غادر الدنيا .
وأشار الى ان الكاتبة اختارت اللون الكلاسيكي للشعر وهذا اللون العربي الأصيل يحتاج الى الصور الشعرية والايقاع الموسيقي والتشبيهات البليغة والكلام الجزيل والخيال الواسع للابتعاد عن السطحية والاسلوب التقريري والصور النمطية المطروقة وهو ما حاولت الكاتبة تضمينه بقصائدها .
وقال بأن الكاتبة وظفت ما لديها من ثقافة دينية واجتماعية وتراثية في قصائدها ، كي يكون الاتصال وثيقاً بينها وبين المتلقي مهما كانت التورية أو التلاعب باللغة ، فقد أجادت في التعبير عن حبها وتقديرها للآخرين من حيث الرغبات والطموحات من خلال الإحساس المرهف والصادق الذي يسكنها مما أعطى مصداقية لشعرها .
واضاف بأن الحزن قد كسى معظم صفحات ديوانها الا انها كثيراً ما كانت تلتفت نحو الوطن بقصائدها وفي مداخلة لرئيس اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين الأستاذ عليان العدوان قال بأن الكاتبة شاعرة وطنية مقدسية الأصل كتبت العديد من القصائد التي تغنت بها عن الوطن ضم ديوانها عديد من القصائد الوطنية والدينية والغزلية ، ولم تكتفي بكتابة الشعر بل كتبت القصة القصيرة والخاطرة والنثر .
وفي نهاية الأمسية قرأت الكاتبة عددا من قصائد ديوانها منها ” انين حرف، ويبتسم القدر، شموخ أسير ، يا ابن الوطن، تنهيدة قلم ، لهيب شوق.”

قد يعجبك ايضا