العدوان يعلن الفائزين بجوائز اتحاد الكتاب

388

 

                                                        العدوان يعلن الفائزين بجوائز اتحاد الكتاب

وكالة المرفأ : عمان- اتحاد الكتاب

أكّد رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين الشاعر عليان العدوان القيمة المعنوية لجوائز الاتحاد التي يطلقها كلّ عام، معلناً عن 20 الجاري موعداً لتسليم جائزة الأمير الشاعر نمر بن عدوان للشعر النبطي، في احتفال يرعاه أمين عمان الكبرى الدكتور يوسف الشواربة داعم الجائزة، التي فاز بها كلّ من: الشاعر وضاح العدوان بالمركز الأول، والشاعر صالح العطنة بالمركز الثاني، والشاعرة منى العدوان بالمركز الثالث. كما يجري في الموعد ذاته تسليم جائزة القدس التي فازت بها بها في المركز الأول نسرين الحمود، وصبري العوضي بالمركز الثاني، وأحمد الريماوي في المركز الثالث. ويتم كذلك في اليوم ذاته تسليم جائزة الإبداع الشبابي للشعر الفصيح التي فاز بها في المركز الأول طارق تيم، وفي المركز الثاني كلٌّ من كمال خليل وراما عودة، وفي المركز الثالث آلاء قاسم، وفي المركز الرابع آلاء العقيلي و سلام رحال وحسين الصمادي.

وقد فاز بالقصة القصيرة في المركز الأول براء يوسف قات و في المركز الثاني أمل جمال الفاعوري واسراء ابو راضي و رجاء فوزي ابو السعود وفي المركز الثالث عمر سمرين و احمد ذياب الراعي و اية العجلوني وفي المركز الرابع فرح العجارمة و فاتن بدران

وقد فاز في الخاطرة بالمركز الأول إسلام خالد ابو غنيم والمركز الثاني راما مقداد وعبادة هاشم وايناس خالد أحمد و هبه عمر العجو وفي المركز الثالث اسيل البرادعي وسناء ابو السعود و ندى رحال وفي المركز الرابع براءة أحمد.

وقد فاز في المقالة بالمركز الاول نازك الحاج علي وفي المركز الثاني رزان سامر عبدالهادي وفي المركز الثالث نور احمد علي

وقال العدوان إنّ هذه الجوائز تعطي صورةً واضحةً عن اتحاد الكتاب في تنمية المواهب الأدبية وحفز الجهود الخلاقة في الشعر والبحوث، حيث يوائم الاتحاد بين الأدب والفكر، وهو ماضٍ في مشروعه للمزيد من الجوائز التي رسّخها في أكثر من جائزة، مضيفاً أنّ المهم هو تقديم هذه المواهب الأدبية والبحثية للوسط الثقافي والإبداعي ولأصحاب القرار الثقافي، ليأخذوا مكانهم اللائق بهم في صفوف الكتاب والمبدعين. ولفت العدوان إلى العدد الكبير الذي يرد إلى الاتحاد من مشاركات تمّ استصفاؤها لتصل إلى المراتب الأولى، وهو ما يدل على مسيرة هذه المؤسسة الثقافية كهيئة ذات تاريخ طيب إذ تأسست عام 1987 وما تزال ساعيةً في مشاريعها الثقافية والإبداعية واتفاقاتها مع الهيئات الثقافية العربية والأجنبية، لافتاً إلى مشاركته والأمين العام للاتحاد محمود رحال قريباً في مؤتمر يقام في الصين حول طريق الحرير والترجمة بدعوة شخصيّة، هذا فضلاً عن اقتراب موعد الزيارة السنوية لوفد اتحاد الكتاب إلى اتحاد كتاب الصين. ودعا العدوان إلى اجتماع كل الجهود الإبداعية لدى أعضائه، والعمل على كلمة واحدة لخدمة صالح الاتحاد دون النظر إلى المكاسب الانتخابيّة التي تأتي تحصيل حاصل إذا أخلصت الهيئات الإداريّة النيّة لخدمة الاتحاد والشأن الثقافي بوجه عام.

 

 

قد يعجبك ايضا