ورشة عمل في المركز الوطني للبحوث الزراعية بمشاركة خبراء وعلماء من العالم

262

ورشة عمل في المركز الوطني للبحوث الزراعية بمشاركة خبراء وعلماء من العالم

المرفأ –

صرح مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد خلال افتتاحه ورشة عمل حول استخدام التنوع الوراثي وبرنامج تربية المخاليط لتعزيز قدرة المزارع للتكيف مع تغير المناخ، واستدامة إنتاجية المحاصيل والغذاء في مناطق الزراعات المطرية أن كوادر المركز الوطني تعمل جاهدة على استقطاب العلماء والخبراء من كافة دول العالم للخروج بتوصيات من شأنها الحد من التحديات البيئية ومراجعة التشريعات الناظمة للأنشطة البيئية، ودعم القوانين والأنظمة الخاصة بالحفاظ على التنوع الحيوي في حقول المزارعين، إضافة إلى دراسة الآلية التي توضح أهمية التنوع الحيوي في مواجهة التغير المناخي وأثره الإيجابي على تحسين دخل المزارعين ،وخصوصاً المجتمعات التي تقيم في المناطق الحدية وقليلة الأمطار حيث يظهر أثر التغير المناخي جليا فيها ويقلل من مقدرات هذه المجتمعات على الإنتاج الزراعي، مؤكدا استعداد المركز الوطني لتبني توصيات الورشة ومتابعتها مع الجهات ذات العلاقة.

وتهدف ورشة العمل التي ستستمر لخمسة أيام بتمويل من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) بالتعاون مع منظمة التنوع الحيوي الدولية إلى زيادة ثباتية وتحسين إنتاجية المحاصيل الحقلية (قمح وشعير ) ضمن التغير المناخي الذي تتعرض له المجتمعات الزراعية في مناطق الزراعات المطرية باستخدام طريقة تربية المخاليط التشاركية مع المزارعين حيث تنفذ جميع أنشطة المشروع في حقول المزارعين
وبينت منسقة الورشة الباحثة الدكتوره نوال الحجاج رئيس قسم الحبوب والبقوليات أن عدد المشاركين بالدورة (23 ) خبير وعالم من (الأردن، إيطاليا، الولايات المتحدة،إيران، أوغندا، بوتان، إثيوبيا، نيبال، أوزبكستان، الصين، أسبانيا ،كندا)
وأشادت الدكتوره ديفرا جيرفس مديرة المشروع في منظمة التنوع الحيوي الدولية بالجهود الأردنية البحثية المشتركة من كوادر المركز الوطني لإيجاد حلول وقائية تقلل من آثار بالتغير المناخي ومن الخسائر الناتجة عن المشاكل المناخية بالمنطقة.

قد يعجبك ايضا