25 الى 50 بالمائة ارتفاع الطلب على المواد الغذائية والدواجن واللحوم

278

المرفأ : بدأت أسواق المواد الغذائية تشهد ارتفاعا في وتيرة الاقبال على شراء مختلف الاصناف الغذائية حيث وصلت صعودها من 25-50%، وسط توقعات ان ترتفع الوتيرة الى 100% خلال اليومين المقبلين، في ضوء الاستقرار على الاسعار نتيجة التزاحم في طرح العروض والتنزيلات من قبل مختلف المراكز التجارية والمولات.

نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق أكد أن الاقبال بدأ يشهد ارتفاعا تدريجيا على شراء المواد الغذائية من مختلف الاصناف وخاصة الرمضانية وبنسبة 25% مقارنة مع الايام العادية، مشيرا الى ان هناك منافسة غير طبيعية واشد من السنوات الماضية من قبل المراكز التجارية في استقطاب الزبائن اليها بعد شهور قضوها في حالة ركود وتباطؤ اصبحت تهدد استمرارهم نتيجة العديد من الاجراءات التي ساهمت في اضعافهم من ضرائب واجراءات الرقابة غير مبررة والمخالفات وارتفاع الايجارات بشكل غير المبررة ويتخالف مع واقع الحال لديهم.

وتوقع الحاج توفيق استمرار ارتفاع وتيرة الاقبال خلال الايام القادمة، مشيرا الى ان ذروتها ستكون عشية رمضان واول ايام الشهر الفضيل لتصل الى 100% مقارنة مع الايام العادية، لتعود بعدها الحركة لوضعها الطبيعي بعدما يكون المستهلكون قد قاموا بتخزين البضائع لديهم وشراء حاجتهم لفترة طويلة وخصوصا مع تزامن نزول راتب الشهر.

وبين الحاج توفيق أن العروض التي تقوم بها المراكز التجارية ستستمر طيلة شهر رمضان، مبينا الى انها وصلت الى اقل من الكلفة لدى الكثير منها، داعيا المستهلكين الى عدم التهافت لوجود كميات تكفي لشهور طويلة وليس فقط لشهر رمضان. وبدورة أكد رئيس الاتحاد النوعي لمربي الدواجن المهندس فارس حمودة أن الاقبال على الدواجن الطازجة بدأ يشهد نشاطا واضحا خلال اليومين الماضيين فقد وصل الى ارتفاع بلغ 35% متوقعا ارتفاع الطلب خلال اليومين المقبلين عشية رمضان الى 100%.

وتوقع حمودة ان تشهد اسعار الدواجن استقرارا وانخفاضا نتيجة المنافسة الشديدة ما بين المراكز التجارية ومحال بيع الدواجن النتافات، مبينا ان المستهلك سيلمس انخفاضا لهذا العام مقارنة مع الاعوام الماضية.

وأشار حمودة أن انتاج الدواجن المحلية المعدة لرمضان بدأ بالانتاج الفعلي مشيرا الى انه سيصل الى ما يزيد عن 25 الف طن بواقع 25 مليون طير، مبينا ان هذه الكمية تكفي احتياجات المملكة طيلة شهر رمضان وتزيد لتوفر مصادر اخرى منها المجمدة لدى المسالخ والمستوردة من قبل التجار مشيرا الى معدل الاستهلاك الطبيعي للدواجن خلال رمضان يبلغ 24 الف طن.

مبينا ان الاتحاد سيصدر بالتعاون مع الجهات الحكومية نشرة استرشادية للسعر العادل للدواجن وبيض المائدة. وبدورة أكد احد اصحاب محل الجزارة خالد سيد علي، أن الاقبال بدأ واضحا على العديد من الاصناف وخاصة اللحوم المفرومة التي تستخدم في صناعة بعض المقبلات خلال شهر رمضان، مشيرا الى ان وتيرة الطلب ترتفع تدريجيا وبدأت واضحة خلال اليومين الماضيين متوقعا وصولها الى الذروة عشية رمضان، مبينا ان الاسعار ستكون اقل من العام الماضي لوجود كميات كبيرة من اللحوم البلدية والمستوردة التي تشهدان منافسة شرسة في السوق بالاضافة الى العروض التي تقوم بها المراكز التجارية والتي تجبر تجار التجزئة على تخفيض اسعارها في مثل هذه الايام. الراي

قد يعجبك ايضا