بالفيديو .. زوجة مدمن مخدرات فلسطيني تروي تفاصيل مرعبة للاعتداء عليها و على أطفالها و قام بـ”بتر” أصبعها

0 82

المرفأ.تسبب شاب فلسطيني يتعاطى المخدرات، ببتر نصف اصبع لزوجته الشابة، التي لم تتجاوز أربعة وعشرين عاما، حيث ظهرت بتقرير مصور لوسيلة إعلام فلسطينية، تتحدث عن معاناتها مع زوجها المدمن للمخدرات.

تقول (ر.م) والتي رفضت الكشف عن اسمها حفاظا على حياتها وحياة اطفالها،: حين تزوجت كان عمري 18 عاما، وكان زوجي يعاملني معاملة طيبة لمدة عام ونصف، ولكن بعدها بدأت معاملته تتغير معي، وبدأت ألاحظ تغير حالته شيئاً فشيئاً، وقد عاد في يوم من الأيام شاحب الوجه مصفرا وبدأ يتقيء.

تتابع: اتصلت يومها بوالدته فجاءت بسرعة، وسألته يومها هل تعاطيت شيئا؟.

تقول: حينها فقط بدأت أفهم ما الذي يجري وبدأ هو يتعامل مع الامر وكأنه شيء عادي لدرجة أصبح يتعاطى بين الأطفال في المنزل، ويقول لابنه الذي لم يتجاوز 4 أعوام: تعال يابا تعلم مني ولا تتعلم من غيري!!.

وتشير إلى ان عمله كان جيداً وكان في حوزته قرابة 45 ألف شيكل قبل أن يصاب بالإدمان وكان ينوي شراء بيت، ولكن بعد ذلك ونتيجة تعاطيه خسر كل ما لديه، حتى بات يضربني كل يوم ويأخذ مااملك من الذهب ويبيعه ليشتري فيه المخدرات.

وأوضحت الشابة أنه عندما قطع أصبعها كان يطلب منها المال لشراء المخدرات، فقالت له انها لم تعد تملك أي مال فأغلق الباب على يدها وقطع اصبعها، مشيرة إلى أنه بعد ذلك أهمل أيضا في علاجها وكان يمنعها من متابعته خوفًا من أن تتقدم بشكوى ضده.

ورغم كل العنف الذي تعرضت له إلا أنها رفضت ترك بيتها لأجل طفليها الصغيرين، الأمر الذي جعل زوجها يزيد من قساوته وعنهجيته تجاهها، إلى حد انه طردها وأطفالها من بيته.

تقول: يومها حاولت منعه من الذهاب لشراء المخدرات فضربني وشتمني وطردني من المنزل، ولم أعد إليه بعد ذلك.

اليوم وبعد مرور شهور على تلك الحادثة، الزوج المدمن في الحبس يتلقى علاجه وعقابه على جرائمه بحق زوجته وأطفاله، حيث رفعت عليه دعوى في محكمة صلح قلقيلية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

11 − 6 =