الرواية الكاملة لحادث منزل نانسي عجرم تتواصل .. الكشف عن سرّ إصابة ساقها و تجريد القتيل من ملابسه

0 44

المرفا.يضم الفيلم الوثائقي الجديد “الرواية الكاملة”، العديد من المفاجآت والاعترافات بشأن كواليس حادثة محاولة اقتحام فيلا الفنانة نانسي عجرم، التي وقعت قبل أشهر.

سر إصابة نانسي

كشفت عجرم في الفيلم لأول مرة عن سر الإصابة في قدمها عقب انتهاء الحادثة، مشيرة إلى أن ذلك نتيجة حرق من شظية رصاصة.

وأشارت إلى أنه عند توقف إطلاق النار بين زوجها ومقتحم منزلهما، سارعت هي لتفقد زوجها وبناتها، ودخلت في حالة انهيار عصبي. وأردفت قائلة: “شعرت أن ساقي تؤلمني ولم ألتفت إليها، ثم أخبرتني والدتي أنها ترى دماء على ساقي وتبيّن أن هناك حرقا من شظية”.

وأوضح في الفيلم الوثائقي أن الطبيب الشرعي هو من طلب تجريد الراحل من ملابسه وصوّره من أجل الملف، كما تم حجز كل الهواتف للعاملين في الفيلا، وبالتالي ليسوا من سرّبوا الصورة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي.

اختباء نانسي في الحمام

وقالت عجرم إنه فور شعورها بدخول مقتحم منزلها للداخل، بعدما ظل مختبئا في الشرفة لمدة 3 ساعات، دخلت الى الحمام واتصلت بوالدها، وأخبرته أن هناك “حرامي بالبيت”، في الوقت الذي كان الموسى يهدد زوجها بالسلاح طالبا المال.

في حين صرح والدها أنه طلب من زوجته الاتصال بالشرطة بينما كان يتوجه إلى الفيلا بعد تلقي اتصال ابنته.

وكشف الهاشم أن محمد الموسى قال له عند مواجهته له “لا تجبرني أن أؤذيك، أين زوجتك؟”، فسمع صوت نانسي من الحمام أثناء اتصالها بالسائق “أحمد” الذي كان متواجدا مع شقيقه وصديقين، وتوجهوا إلى الفيلا أيضا، وأصر الموسى على طلب خروج نانسي، لكن رفض زوجها ذلك، ووصل السائق وأصدقاؤه.

وتابعت عجرم في الوثائقي “الرواية الكاملة” أنه وقت سماعها صوت تبادل إطلاق النار بين زوجها ومقتحم منزلهما، خرجت من الحمام واعتقدت أن زوجها توفي.

وقالت: “عشت مستقبل بثانيتين: مات فادي؟ أخدوا ميلا؟ ايللا صرلها شي؟ دقائق مرت كسنة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × 1 =