ابنتي لا تجيد القراءة ولا الكتابة

598

المرفأ..الكاتبة مها احمد

لي ابنة تبلغ من العمر ست سنوات تدرس بالصف الاول وهي منتقلة للصف الثاني مشكلتها انها لا تجيد القراءة ولا الكتابة بالرغم من ذكاءها .

في بداية الأمر قلت في نفسي ربما لصغر سنها وعندما تكبر سوف تتعلم .
لكن بعض صديقاتي قلن لي بأنه كل البنات بعمرها سيتعلمون بالصف الثاني وسيستطعون قراءة أي كلمة لا تقصرين في قدورات ابنتك .
والذي اتفاجئ فيه انها نشيطة وتجيد أعمال البيت ،وعندما اسئلها عن أي شيء تجيب وكأنها بنت عمرها تجاوز ستة عشر ، ومرة سألتها ماذا تصبحين عندما تكبرين قالت ذكتورة .

قلت لها كيف تصبحين ذكتورة وأنت لا تجيدين لا القراءة ولا الكتابة .
كان ردها : من قال لي قولي ذكتورة وأنا سأتخد رأيكم على قدر عقولكم وأقول ذكتورة .
جوابها صدمني لم أتوقع منها هاذا الجواب وقلت لها ماذا ستصبحين ؟؟! كان ردها عندما اكبر يفرجها الله أتريدين أن أفكر بعد 12 سنة ماذا سيحصل

سؤالي : هل كما تقلن صديقاتي يجب عليها أن تجيد القراءة و الكتابة ام مازالت صغيرة في السن قلت أسئلكم ربما أجد جواب عندكم

قد يعجبك ايضا