ماغي فرح وأبرز التوقعات لـ 2021 .. مخاوف وقلق وسط استمرار الجائحة…فيديو

0 26

المرفأ….ذكرت خبيرة الأبراج وعالمة الفلك ماغي فرح أن عنوان كتابها لهذا العام “تحوّلات كبرى ومعالجات شاقة”، هو كتاب غني بالمعلومات الدقيقة وزاخر بالتفاصيل الصغيرة لكل شهر من عام 2021. فبعد أن توقعت ماغي فرح عام 2020 أنه العام الأسوأ على الإطلاق بين الأعوام القليلة السابقة والذي عنونته بـ “سنة مصيرية ستطبع العصر”، سيكون عام 2021 ملجأ وملاذاً للكثيرين حيث يشهدون الكثير من التحولات والعديد من التغيرات الشاقة عليهم وكأن عام 2021 هو امتداد لعام 2020 ويستمد كوارثه منه دون تردد. أكثر ما يقلق العالم في النصف الأول من عام 2021 هو استمرار انتشار جائحة كورونا (كوفيد 19) الذي حصد أرواح مئات الآلاف من الأشخاص وما زال العالم يلتمس لقاحاً له تكون نتائجه الإيجابية مبهرة.

أما النصف الثاني من العام ذاته، فهو الأشد شراسة والأسوأ من ناحية الكوارث المنهالة على العالم رغم الوصول أو التمني بالوصول إلى لقاح ناجع لفيروس كورونا. هو ليس بالعام السهل وينبغي على الجميع أن يعتاد على المفاجآت غير السارة التي يخبئها له هذا العام. توقعات ماغي فرح العامة لعام 2021: رغم صعوبة عام 2021، إلا أنه سيحمل في طياته انفراجات بطيئة والتئام لجراح عميقة ولملمة لمآسي خلفها عام 2020. ومن هنا يتوجب على كل صاحب برج متابعة ما تخبره به ماغي فرح والاطلاع على أدق التفاصيل المتوقعة له، وأن يحيد عن كل ما سيجلب له شروراً أو يُدخله في دهاليز لا علاقة له بها حتى يتجنب المخاطر والأذى التي يمكن أن تلحق به.

اهم الاحداث المتوقعة في عام 2021 اختصرت ماغي فرح عام 2021 في خمس نقاط أساسية وثابتة والتي أكدتها في كتابها الجديد، وهذه النقاط هي:

1- عام تحوّلات كبرى ومعالجات شاقة.

2- ستبصر الحلول النور في منتصف العام والخروج من النفق.

3- بداية عام دقيقة ومليئة بالأحداث.

4- عام مليء بالكشف عن معلومات سرية ومهمة.

5- هذا العام ستكون دورة الهواء بدلاً من دورة التراب التي كانت موجودة في العام الماضي، وهذا أمر يؤدي إلى نظام عالمي جديد وانقلابات لإيجاد معالجات جيدة حتى لو كانت شاقة.

تحدثت ماغي فرح عن توقعاتها في عام 2020 أنها كانت جميعها صادقة كونها وصفته بالعام الكارثي وما حمله في طياته من زلازل، خلافات، أمراض، اغتيالات وغير ذلك الكثير، وقالت أن أكبر برهان على صدق تنبؤاتها هو وقوع انفجار مرفأ بيروت عاصمة لبنان بالإضافة إلى كوارث وأحداث مأساوية جرت في فرنسا وأميركا، أضف إلى ذلك انتشار الأوبئة والأمراض والزلازل في جميع أرجاء المعمورة. كما أكدت ماغي فرح أن سبب سوء العام هو وجود ثلاثة كواكب (بلوتون، ساتورن وجوبيتير) في برج الجدي، وهذا اللقاء هو من أصعب اللقاءات بينها في برج الجدي الذي لم يحصل منذ حوالى ألف عام، وخلال الصيف انضمّ إليها كوكب مارس، وشكّل معها مربعاً وهو برج الحمل.

وهذه أهم الاحداث التي ستحصل في عام 2021 بحسب ماغي فرح تشتد الخلافات التي بدأت عام 2020 في شهر آذار حتى شهر كانون الثاني 2021 وتنتشر المخاطر وتكثر الاغتيالات وتطول الخلافات على المستوى الدولي، أما جائحة كورونا فسوف تستمر بانتشارها وحصادها لعدد كبير من الضحايا. حركة الفلك خلال عام 2021 ستكون أفضل مقارنة بالعام 2020 وأنه سيكون أقل وطأة من العام الفائت وتحمل الانفراجات الخجولة والمفاجآت السارة والإيجابية نوعاً ما مع بداية شهر حزيران رغم وجود بعض المشاكل والخضات واندلاع الحروب الأهلية ولن تنأى بعض الدول العربية ودول الشرق الأوسط من تغيير بعض الأنظمة فيها. بعد أن عانى العالم بأسره من فترات هي الأصعب خلال الثلاث سنوات المنصرمة، سيبدأ فصل الصيف في عام 2021 بعملية مخاض عسير لهذه الفترات، إلا أن هذا المخاض لن ينتهي قبل عام 2025 الذي سيشهد انتهاء الحروب والانتقال إلى مرحلة النقاهة ويخرج العالم من تحت الضغط الذي كاد يخنقه.

عدة كوارث هائلة ستشهدها بعض الدول العربية أبرزها سوريا، العراق، لبنان ومصر، وبعض الدول الأوربية مثل ألمانيا، ولن تكون أميركا بمنأى عن هذه التغيرات والأحداث الهائلة كالفيضانات والزلازل والحرائق، ولن تجد دولة في حالة راحة منها. سوف يتفاجأ العالم بحصول كوارث ووقوع حروب في بعض الدول والتي قد يكون من الصعب تصديقها أو أن يتقبلها العقل. تزداد نسبة الاغتيالات وأعمال العنف والشغب ويُكشف الحجاب عن المستور وتكثر الفضائح وتظهر الأحزاب السياسية المتطرفة ويكون لها شأناً كبيراً في العالم. ينذر عام 2021 بحروب قاسية تتصاعد حدتها شيئاً فشيئاً لتنذر بحروب كبيرة وقاسية على الجميع، الأمر الذي يستدعي الاستنفار العام والاستعداد الكامل لها.

بداية صعبة خلال الأشهر الأولى، حيث تتأزم المشاكل وتحتد الخلافات وتحل الكوارث الطبيعية وتصل إلى ذروتها بين شهري حزيران/ يونيو وأيلول/ سبتمبر. علمياً يتم الكشف عن أدوية واختراعات جديدة ويشهد العالم ثورة تغزوه في عالم الاتصالات والتقنيات. توقعات كورونا في عام 2021 بحسب ماغي فرح يسعد الناس بإعلان لقاح ناجع لفيروس كورونا وانتشاره وتوفره خلال شهر شباط من عام 2021 الذي سيحد من من انتشاره ويقلل من عدد الضحايا ويمر العالم نحو عالم أفضل. وقد اعتمدت ماغي فرح بتوقعاتها لأحداث عام 2021 على حركة الكواكب وإلى رمزيتها ومكان وجودها وتشكّلها بين الأبراج وكيفية تموضعها بين بعضها من طوالع إن كان مثلثاً أو مربعاً، وإن كانت حركة هذه الكواكب سريعة أم بطيئة وكيف ومتى تغير مكانها ومدة مكوثها. مع كل هذه الدراسة، استخلصت عالمة الفلك أن عام 2021 هو عام صعب ولكن ليس بصعوبة عام 2020، وأن الانفراجات والتي تبدو أنها بطيئة وخجولة الحركة ستبدأ في صيف عام 2021 وتستمر لغاية عام 2025.

لكنها في الجانب الآخر رجحت أن جائحة فيروس كورونا (كوفيد 10) ستنتهي خلال شهر حزيران عام 2021 مع خشية عودتها مجدداً بين شهري آب وتشرين الأول بانتشار شامل له أو بوباء جديد لا قدر الله. ماذا تخبىء أبراج عام 2021؟ يعاني برج الجدي في شهر كانون الأول من كوارث، انهيارات، دمار، خوف، مرض وموت. أما برج الدلو، فسوف تصيبه صدمة كبيرة. يبدو أنه عام التناقضات، حيث يشهد العالم بأسره انطلاقة كبيرة وانفراجات كثيرة تتخللها مسيرة من التناقضات والصعوبات. قسمت ماجي فرح مراحل الأبراج إلى ثلاث ولن يكون أي برج محظوظ أو سيئ أكثر من برج آخر.

يكمل عام 2021 ما بدأته السنوات الماضية من انهيارات اقتصادية وسياسية وأمنية، كما يشهد العالم غضب الطبيعة بسبب دخول كوكب “نبتون” في برج الحوت. توقعت ماغي فرح حروباً كبيرة وانقلابات وأزمات مالية عالمية سببها المعاكسة بين برجي “أورانوس” و”بلوتو” من جهة، و”أورانوس” و”ساتورن” من جهة أخرى وتصل ذروتها بين حزيران/ يونيو وأيلول/ سبتمبر.

إلا أن هذا الصراع سيبدأ بالتراجع وتظهر بشائر الانفراجات خلال شهر تشرين الأول/ أوكتوبر. ستكون هذه الانفراجات مؤشراً إلى قرب الحلول السياسية وعقد الاتفاقات الدولية المهمة. اكثر الابراج حظاً 2021 ماعي فرح أكدت ماغي فرح أن الأبراج الأكثر حظاً في 2021 هي: الميزان، الحمل، القوس والجوزاء. والأبراج التي ستنتقل من مواقعها السيئة إلى مواقع أكثر راحة هي: السرطان، الحوت، العذراء والجدي، حيث يشعر مواليد هذه الأبراج بتغير نحو الأفضل والأحسن.

أما بالنسبة للأبراج التي ستبقى تعاني من تحديات وتعيش بعض الصعوبات، فهي: العقرب، الثور، الأسد، أما برج الدلو فسوف يمر من نفق مظلم لينتقل بعدها إلى دائرة الضوء بالرغم من التحولات والتحديات والصعوبات التي عاشها. تعتبر ماغي فرح أن برج الميزان سيكون ضمنالابراج الاكثر حظاً في عام 2021وقالت عنه أنه عام من الانتصارات على جميع الأصعدة، ينتظر توقيع عقد أو إتمام صفقة مع هيئة أو مؤسسة خارجية.

ومن الابراج المحظوظة سيكون هنالك برج الجوزاء 2021 حيث قالت أنه سيبدو عام 2021 عاماً استثنائياً لبرج الجوزاء. وعلى صعيد المال والاعمال قالت ماغي فرح بأن برج الحمل هو البرج الاكثر حظاً 2021 في الحياة المهنية حيث قالت : يحقق نجاحاً كبيراً في العمل يكسب منه أرباحاً غير متوقعة ويعمل على توسيع عمله أو تجارته اما البرج الاكثر حظاً في الحب 2021 بحسب ماغي فرح 2021 فهو برج القوس حيث قالت ماغي : يخبئ له القدر حباً جديداً صادقاً وكبيراً، إن كان عازباً سينتهي بالزواج ، أما المتزوج فتشهد حياته أماناً واستقراراً في فصلي الربيع والصيف.

وعلى الصعيد الشخصي، قالت خبيرة الأبراج وعالمة الفلك ماغي فرح أنه عام سيئ ولم يكن بالجيد أو المريح بالنسبة إليها بعد أن أصيب أخواها في انفجار مرفأ بيروت وهدمت بيوتهما. كما تأثر سلباً وضعها المالي والعائلي بعد اكتشافها لعملية اختلاس طالتها وطالت عائلتها. توقعات ماغي فرح برج الحمل 2021: انفراجات هامة مراحل ثلاث سيمر بها مولود برج الحمل، تبدأ المرحلة الأولى من كانون الثاني/ يناير وتنتهي بحزيران/ يونيو تشهد حياته فيها تغيرات مفاجئة وتحديات وصعوبات كبيرة.

أما المرحلة الثانية فتبدأ من حزيران/ يونيو وتنتهي بتشرين الأول/ أكتوبر يحصد من خلالها ثمرة جهوده وأتعابه، كما تعده هذه المرحلة بمجموعة من المفاجآت السارة على المدى الطويل. المرحلة الثالثة تبدأ في تشرين الأول/ أوكتوبر شهر الانتصارات والتطورات والآمال والتفاؤل لتعوض عليه السنوات القاسية التي مر بها. خلال المراحل الثلاث، سيتعرف على أشخاص جدد ويفارق معارف وأصدقاء كثر وقد يفقد عمله لكنه سيجد ربحه ودخله المالي من خلال عمله الجديد بالعقارات والاستثمارات وسينجح بذلك أيما نجاح.

يجتاح قلبه حب قوي ولا خيار له سوى الارتباط الجدي وإلا فسوف يعاني من شدة الشوق والوجد إن كظم حبه وكبح عواطفه.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

19 + أربعة عشر =