وزيرة الصناعة: 3 حزم لعودة برك السباحة والحدائق والمراكز الرياضية

0 13

المرفأ…:قالت وزيرة الصناعة والتجارة مها العلي، إن الوضع الوبائي يسمح بالفتح التدريجي لعدد من القطاعات الاقتصادية وبشكل مدروس.

وبيّنت العلي، اعتمدنا معايير لخطة الفتح تتمثل بمجموعة من الحزم على مراحل متعددة، وستكون بحوالي اسبوعين بين كل منها، لتقييم الوضع الوبائي في ضوء فتح القطاعات.

ولفتت إلى أن اختيار الانشطة الاقتصادية بالتعاون مع وزارة الصحة، مع الإشارة إلى أهمية مساهمة الفتح في تخفيف من الاثار الاقتصادية الناجمة من كورونا.

وستكون الحزمة الاولى، وفق العلي، ستبدأ في 15/1 برفع حظر يوم الجمعة، والبند الثاني يسمح لبرك السباحة الخارجية بالعمل، وفتح الحدائق العامة والمحلات التجارية فيها، ونوادي الفروسية، ويرافقها مجموعة من الاجراءات والتشديد بالرقابة والتفتيش ومدى التزامها، وتخصيص مراقب صحي للمراقبة.

كما أن الحزمة الثانية ستبدا في مطلع الشهر المقبل التي تسمح بفتح المراكز اللياقة البدنية والمراكز الرياضية والسماح ببرك السياحة الداخلية بالعمل.

اما الحزمة الثالثة قالت العلي إنها ستبدأ في الأول من شهر آذار بموجبها يفتح الدور السينما ومراكز البلياردو والسنوكر والمدن الترفيه ولعب الاطفال ومراكز الالعاب الالكترونية وقطاع المعراض والمؤتمرات.

ونوهت إلى أن الحزمة الثانية والثالثة سترافقها مجموعة من الإجراءات الضرورية حتى تضمن استمراريتها.

وأكدت، أن العقوبات تتطبق على المنشآت التي تخالف وأوامر الدفاع ستبقى قائمة لمعالجة أي خلل، وسيتم الاعلان عن استقبال فتح المنشآت ضمن الإجراءات والاشتراطات المذكورة وسيتم الاعلان عن الجهات المتخصصة باستقبال تلك الطلبات.

وختمت، “نتمنى على المواطنين الاستمرار بالالتزام بسبل الوقاية لتمكين الانشطة الاقتصادية الاستمرار في عملها، وستواصل وزارة الصناعة والتجارة بالتشارك مع مؤسسات وطنية، بتكثيف الجولات على المنشآت المختلفة حفاظا على سلامة المواطنين وفي نفس الوقت سيتم ترتيب ورشات عمل وبرامج توعوية حول إجراءات الوقاية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

20 − إحدى عشر =