تصريح جديد من الخصاونة حول فتح القطاعات والوضع الوبائي

0 35

المرفأ..قال رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، الاثنين، انه بالرغم من الإجراءات الحكومية التي نجحت في تقليل ارقام إصابات كورونا في المملكة، لكن النسبة الإيجابية من اجمالي الفحوصات تبلغ 5% وهو الحد الأعلى المسموح به دوليا، وهو ما يشير الى اننا مازلنا في مرحلة الانتشار المجتمعي

 وأضاف الخصاونه ان هذا الوضع يتطلب المزيد من الالتزام بسبل الوقاية والتباعد الاجتماعي، مشيراً الى أهمية دور النقابات المهنية في توعية المجتمع والقطاعات الاقتصادية والخدمية وفتح المزيد من القطاعات -كما وجه جلالة الملك عبدالله الثاني- مع المحافظة على التوازن بين صحة المواطن وفتح القطاعات

  • وأوضح رئيس الوزراء لدى لقائه في دار رئاسة الوزراء الاثنين رئيس مجلس النقباء؛ نقيب المهندسين الزراعيين عبدالهادي الفلاحات ورؤساء النقابات المهنية بحضور عدد من الوزراء، أن الحكومة استطاعت رفع الطاقة الاستيعابية للقطاع الصحي إلى 300 بالمئة ليتم متابعة تطورات الوباء ومعالجة مرضى كورنا، وان هذه القدرات سيتم توظيفها للرعاية الصحية بعد انتهاء الجائحة.
  • وفي رده على ملاحظات رئيس مجلس النقباء بشأن الحريات العامة، اكد رئيس الوزراء أن الحكومة ملتزمة وبكل وضوح بالتوجيهات الملكية السامية بالمحافظة على الحريات التي سقفها السماء مع الالتزام بسيادة القانون على الجميع. وقال “اتحدى أن تكون هذه الحكومة قد حركت أية شكوى بحق أي صحفي أو ناقد لسياساتها أو اجراءاتها، ونحن نشجع النقد البناء في الشأن العام دون تجريح أو مساس بالحريات الشخصية للأفراد وكراماتهم”. اقرأ ايضا: تنويه حكومي مهم لجميع المواطنين في المملكة الوضع يتطلب المزيد من الالتزام بسبل الوقاية والتباعد الاجتماعي، مشيراً الى أهمية دور النقابات المهنية في توعية المجتمع والقطاعات الاقتصادية والخدمية وفتح المزيد من القطاعات -كما وجه جلالة الملك عبدالله الثاني- مع المحافظة على التوازن بين صحة المواطن وفتح القطاعات
    وأوضح رئيس الوزراء لدى لقائه في دار رئاسة الوزراء الاثنين رئيس مجلس النقباء؛ نقيب المهندسين الزراعيين عبدالهادي الفلاحات ورؤساء النقابات المهنية بحضور عدد من الوزراء، أن الحكومة استطاعت رفع الطاقة الاستيعابية للقطاع الصحي إلى 300 بالمئة ليتم متابعة تطورات  الوباء ومعالجة مرضى كورنا، وان هذه القدرات سيتم توظيفها للرعاية الصحية بعد انتهاء الجائحة.

    وفي رده على ملاحظات رئيس مجلس النقباء بشأن الحريات العامة، اكد رئيس الوزراء أن الحكومة ملتزمة وبكل وضوح بالتوجيهات الملكية السامية بالمحافظة على الحريات التي سقفها السماء مع الالتزام بسيادة القانون على الجميع. وقال “اتحدى أن تكون هذه الحكومة قد حركت أية شكوى بحق أي صحفي أو ناقد لسياساتها أو اجراءاتها، ونحن نشجع النقد البناء في الشأن العام دون تجريح أو مساس بالحريات الشخصية للأفراد وكراماتهم”. اقرأ ايضا: تنويه حكومي مهم لجميع المواطنين في المملكة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر + 8 =