انتاج” تناقش التحديات والفرص لتنمية الصادرات الأردنية لتكنولوجيا المعلومات

0 51

خلال الاجتماع الشهري للجمعية
“انتاج” تناقش التحديات والفرص لتنمية الصادرات الأردنية لتكنولوجيا المعلومات
“انتاج” تُعلن إطلاق منصة “أشبك” وخريطة الشركات الناشئة

المرفأ….عمان
عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” اللقاء التفاعلي الذي تنظمه شهريا مع الشركات الأعضاء لديها، عبر تقنية الاتصال عن بعد، حيث تم مناقشة خلال هذا الاجتماع ملف تنمية الصادرات الأردنية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وناقش المشاركون في الاجتماع الذي انعقد مساء الخميس، الحاجة لزيادة قيمة تصدير منتجات وحلول وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأردنية، والمنتجات والحلول والخدمات التي يجب أن تركز عليها شركات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عند التخطيط للتصدير.
وقدم الحضور توصيات حول كيفية قيام الشركات بزيادة القيمة التصديرية لمنتجاتها وحلولها وخدماتها، بالإضافة لاختيار جهات التصدير بعناية اكثر.
وقال المدير التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار، ان هذا الاجتماع يهدف بالدرجة الأولى لزيادة التشبيك بين أعضاء جمعية “انتاج”، مشيرا الى ان موضوع الصادرات في غاية الأهمية لشركات تكنولوجيا المعلومات، وذلك لان القطاع مرتبط بشكل كبير مع الكثير من القطاعات داخل وخارج المملكة.
واعلن المهندس البيطار عن منصة الكترونية، تحت اسم “اشبك” ستطلق خلال الأيام القادمة لترويج شركات القطاع بكافة فئاتها لتشمل تفاصيل خدماتها ومنتجاتها وذلك بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي “GIZ” وبالشراكة مع شركتي “Vardot” و “MediaScope”، بالاإضافة إلى إعداد خريطة الشركات الناشئة بدعم من شركة أورانج الأردن والإتحاد الأوروبي وإطلاقها رسميا في 11 من الشهر الجاري
واستعرض البيطار بيانات صادرات قطاع تكنولوجيا المعلومات الأردني خلال عامي 2018 و2019، مبينا ان القطاع لم يشهد نموا خلال الأعوام الماضية بحجم الصادرات، وذلك لعدم تمكّن الشركات من الدخول بأسواق جديدة.
وبدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة “Systems Company for Consultancy” هاني إدريس، ان السوق العراقي يعتبر من الأسواق الكبيرة والمهمة للصادرات الأردنية، مشددا على ان التحول الى التكنولوجيا المالية في العراق اصبح على سلم الأولويات، الأمر الذي يتيح للشركات الأردنية الفرصة للدخول الى السوق العراقية.
وأكد إدريس ان الشركات الأردنية تتحلى بالثقة مع كافة المزودين خارج المملكة، مشيرا الى ان الشركات الأردنية تملك فرص في الأسواق الخارجية تصل الى 80 بالمئة تقريبا.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة “Delta Informatics” مروان حمدان، ان هنالك أربع عوامل رئيسية لزيادة الفرصة في تعزيز الصادرات، أولها: تقديم منتج مميز غير متوفر في السوق المصدر اليها، ثانيها: اختيار الأسواق، اما الأمر الثالث فهو سهولة الحصول على الكفالات البنكية، في حين ان العامل الرابع يتمثل بالتسويق في البلدان المستهدفة.
ودعا حمدان الشركات للتحالف فيما بينها من خلال جمعية “انتاج” لإنشاء شركة تسويقية، بهدف زيادة فرص الشركات في الدخول بالعطاءات الدولية وتسويق المنتج الأردني بشكل اكبر، مؤكدا ان دور الشركة سينحصر في مجال التنسيق بين الشركات الأردنية والجهات الحكومية والشركات خارج المملكة.
واكد على أهمية ان تتبنى الحكومة الشركات الأردنية من حيث تنفيذ المشاريع، مشددا على ان المشاريع الحكومية قادرة على دعم النمو لدى الشركات الأردنية وتمكينها من توظيف المزيد من خريجي الجامعات وتقليل حجم البطالة.
وجرى نقاش موسع بين المشاركين في الاجتماع، حيث تم تبادل الخبرات فيما بينهم، في حين تم الحديث عن ابرز المعوقات والتحديات التي تواجه الشركات كلا على حدا في مجال الصادرات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × اثنان =