تفاصيل التحقيق مع الأسرى الأربعة

0 20

المرفأ…كشفت قناة عبرية تفاصيل التحقيق مع الأسرى الفلسطينيين الأربعة، الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم بعد أيام من تمكنهم من تحرير أنفسهم من سجن إسرائيلي، عبر نفق حفروه من زنزانتهم إلى خارج أسوار السجن.

 

وقالت “القناة 12″؛ إن القائد السابق في كتائب شهداء الأقصى، زكريا الزبيدي، جرى استجوابه ميدانيا فور اعتقاله في إحدى قرى الناصرة أمس الأول رفقة أسير آخر، ثم استكمل جهاز الشاباك التحقيق معه في أحد مراكز التحقيق.

 

ولفتت القناة إلى أن الزبيدي قرر التزام الصمت وعدم الرد على الأسئلة، بعد أن مددت محكمة في الناصرة سجنه، لكنها قالت؛ إن بعض المعلومات التي تم جمعها حتى الآن، تشير إلى أن الأسرى الستة كانوا ينوون الوصول إلى جنين.

 

وشددت على أن الأسرى الستة حين حرروا أنفسهم عبر النفق، ساروا مسافة 7.5 كيلومترات إلى قرية الناعورة، حيث استحموا وحلقوا شعرهم في المسجد، ومكثوا هناك أقل من ساعة، وفي هذه الأثناء حاولوا الحصول على المساعدة بهدف نقلهم إلى جنين، لكن لم يحصلوا على أي مساعدة.

 

وتابعت: “غيّر الأسرى الستة خطة الوصول إلى جنين بسبب تشديد الإجراءات على الخط الفاصل بين الضفة المحتلة وأراضي 48، فقرروا تغيير الاتجاه صوب قرى الداخل، وعندها تفرقوا في ثلاثة أزواج، إلى أن اعتقل أربعة منهم، في ما اثنين آخرين ما زالا طليقين.

 

والاثنين الماضي، تمكن 6 أسرى فلسطينيين من تحرير أنفسهم من سجن جلبوع شديد الحراسة، لكن قوات الاحتلال تمكنت من إعادة اعتقال 4 منهم، حيث اعتقلت الأسيرين محمود العارضة ويعقوب قادري من الناصرة، فيما جرى اعتقال زكريا الزبيدي ومحمد العارضة في قرية أم الغنم قرب الناصرة.

 

وتجري قوات الاحتلال عمليات تمشيط واسعة لإلقاء القبض على الأسيرين مناضل نفيعات وأيهم كمامجي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة + 18 =