لا ارتفاع على أسعار الخضراوات قبيل وخلال عيد الاضحى

61

المرفأ…تدفع الاستعدادات لعطلة عيد الاضحى المبارك المواطنين بالتوافد على الأسواق خلال الأيام الجارية لشراء احتياجاتهم قبل قدوم العيد من الخضراوات والفواكه.

وكشف رئيس اتحاد مزارعي الأردن عودة الرواشدة عن وجود وفرة في الخضراوات والفاكهة يوميا، بأسعار تُناسب جميع الفئات، خاصة قبيل وخلال عطلة عيد الأضحى المبارك.

وبين الرواشدة أن الإنتاج اليومي يرفد الاسواق بكميات أكبر من الخضراوات والفواكه حيث بلغت الكميات الواردة للأسواق 3500- 4000 طن.

وأشار إلى أن الأسوق المحلية تعيش حالة من الاستقرار في أسعار الخضراوات والفواكه وقبل أيامٍ من حلول عيد الأضحى المبارك مستبعدا ان تشهد ارتفاعات في الأسعار.

ولفت إلى أن ارتفاع درجات الحرارة أدى إلى تأخر عمليات التزهير والعقد، والنضج المبكر للمنتجات الزراعية؛ وأثر على بعض الاصناف للزراعات المكشوفة كالبندورة والباذنجان والفاصوليا.

وفقا للرواشدة تتم عملية السقاية الليلية لتلك المزروعات للحد من تأثير ارتفاع درجات الحرارة عليها.

وأكد أن المزارع الأردني يتميز بثقافة زراعية عالية، إلا أن «تدني الإمكانات المادية قد تقلص من قدرته على تقليل الأضرار؛ داعيا اياهم إلى ضرورة الاعتماد على موازنة تقديرية للاستمرار في العمل الزراعي ضمن خطة مدروسة بعيدة عن الروتين الزراعي المعتمد قديما.وقدر الرواشدة الاستهلاك اليومي للمملكة من الخضار والفواكة بنحو 3000 طن؛ لافتا إلى أن ما تبقى من الإنتاج يبقى ضمن الفائض المحلي اليومي.

ورجح أن الطلب على منتجات الخضار قد يرتفع قبيل حلول عيد الأضحى، خاصة مع زيادة الولائم العائلية في فترة الإجازة.

وثمن الرواشدة الجهود المبذولة من قبل الحكومة ممثلة بوزارة الزارعة لدعم القطاع الزراعي لمتابعة كافة التحديات والمعوقات أمام القطاع في خلق شراكة حقيقية ومثمرة.

ومن جهته أكد مدير «السوق المركزي للخضار والفواكه» في عمّان كساب الشخانبة أن عطلة عيد الأضحى المبارك لسوق الجملة المركزي للخضار والفواكة، تقتصر على اليوم الأول والثاني والثالث من أيام العيد.

وبين انه سيتم استقبال المنتجات البستانية اعتباراً من مساء الأثنين ليستأنف السوق اعماله الاعتيادية صباح الثلاثاء.

ولفت إلى أن الاسعار مستقرة داخل السوق المركزي وضمن السقوف السعرية التي هي بمتناول المواطنين؛ حيث لم يتجاوز سعر اهم صنف «البندورة» النخب الأول 16 قرشا داخل السوق والخيار 40 قرشا والكوسا نصف دينار.

ولفت الشخانية إلى ان هناك ارتفاعا لاسعار «الزهرة» والتي راوح ما بين 55-60 قرشا وهو يعد مرتفعا نوعا ما نظرا للطلب الكبير عليها؛ حيث يصل حجم الكميات الواردة منها يوميا نحو 100 طن.

أما فيما يخص الفواكه الصيفية وفقا للشخانبة؛ بلغ سعر الدراق الكعكي والنكترين داخل السوق ما بين دينار إلى دينار وعشرة قروش وهو منخفض عن السعر للعام الماضي.

ونوه إلى توافر جميع اصناف الفواكه وبكميات تغطي احتياجات السوق كافة.

واشار إلى أن تجار التجزئة يحتاطون لتغطية أيام عطلة السوق خلال يومي الاربعاء والخميس التي قدّر انها ستشهد حركة مرتفعة داخل السوق لتأمين احتياجتهم من الخضروات والفواكة.

قد يعجبك ايضا