الرسلاني والدعجة يشعلون مدرجات “الجنوبيّ” بـ “الشيلات”

39

 

المرفأ..بألحان شعبية وقصائد نبطية سعودية وخليجية ومتداولة شرقياً على وجه العموم، أحيا الفنانان: السعودي ماجد الرسلاني والأردني محمود الدعجة الليلة الرابعة من ليالي المسرح الجنوبي ضمن فعاليات الدورة 36 من مهرجان جرش للثقافة والفنون المتواصل حتى السادس من الشهر الحالي تحت شعار “نوّرت ليالينا”.

 

ماجد الرسلاني .. اسمع صدى موالي

وسط جمهور متفاعل شكّل الأشقّاء السعوديون نسبة طيبة منه، أفرح ماجد الرسلاني الناس وأضاء المساء، مقدماً ما ينتظره جمهوره منه، فغنى من كلمات فواز الزناتي “ياغايب”. و”زينك دمار” من كلمات نواف هلال، وفيها يقول:

“خل الدلع يالغالي

واسمع صدى موالي

فيك الغزل يحلالي

يوم اكتمل باوصافك

القلب عندك خلّه

معاك وضعه فلّه

مافي جمالك علّه

ملعون قلبً عافك”.

الرسلاني سافر إلى ربوع الشيلة الغزالية مغنياً “خصرك مسوي رجه” التي يقول فيها: “عينك هدبها يذبح/ لما تطل وتشبح”.

التفاعل وصل ذروته مع أغنية “أدعج عيون” كلمات حريبان روق.

مواويل وشيلة وطرب طالع من شرق البلاد ودفء رملها ونبضها في ليلة اقتربت فيها تبوك كثيراً من روح الأنباط وذاكرتها الحيّة وقرّب خلالها الرسلاني وجدان شعبين شقيقين.

وعبر الفنان سعيد جدا بمشاركتي في مهرجان جرش، مهرجان جرش العظيم المتابع من كل الدول العربية، وفخور في ظهوري على هذا المسرح الذي وقف عليه نجوم الطرب العرب، وبأذن الله نقدم ما يليق وما يطرب مسامع الجمهور، مستدركا أن الجمهور الأردني ذواق للحن وحساس للكلمة الجميلة، “وهو كريم وملقاه طيب وأصيل”، معربا عن تقديره لمهرجان جرش وجمهور جرش.

 

محمود الدعجة .. عشقان بنيه أردنية

الفنان الأردني محمود الدعجة قدم وصلة “رمش عيونك” من توزيع يزن الزواهرة وكلمات مجد البسطامي.

ونوّع في الجزء المخصص له من ليلة الجنوبي الرابعة بين التراثي الأردني والتراثي العراقي، واصلاً في مرّة مرافئ الدحية، وفي أخرى ملامساً شجن بـ”هي يلي قبالي” ذات اللحن التراثي، فالرجل “عشقان بنيه أردنية” كلمات مجد البسطامي توزيع ومكس خالد العلي التي سبقها بموال: “لا تصديني دخيلك لا تصديني/  وفرصة احبك يالغلا اعطيني”.

في “صدفة” كلمات مصطفى مهدي، ألحان ثائر حازم وتوزيع قيصر روند، يصل البوح أعالي عتابه:

“خليتني حچاية بحلگ هذا الوكت

خليتني لاعايش ولاني المتت

ما جارحك تجرحني عندك عادي

ها يا خشن شو ناعم وياهم صرت”

منتقلاً إلى جو مرج مختل فتماماً مع “ويلي ويلي ع السناب” الشبابية من كلمات مجد وتوزيع محمد القيسي.

وعبر الدعجة عن شكره للجمهور الذي كان كورالا رائعا، كما شكر إدارة جرش تنويعها للبرامج بين ألوان الفنون العربية التي أغنت برنامج المهرجان، وحملت صوت الفنان الأردني إلى أرجاء الوطن العربي.

إيقاعات وطبول كبيرة وأجواء راقصة أردنية سعودية أشعلت ليلة أخرى من ليالي الجنوبي المتواصلة حتى السبت المقبل السادس من آب الحالي 2022.

 

قد يعجبك ايضا