هاني شاكر يرد على اتهامه بتلقي رشوة

28

المرفأ..كشف الفنان المصري هاني شاكر، عن عدم رده على بعض الاتهامات التي طالته مؤخرًا بعد أن قدّم استقالته من نقابة المهن الموسيقية في مصر، مؤكدًا أنه كان لا يُفضل الرد على كل ما يُثار حول تلقيه رشوة أثناء توليه المنصب.

وأثناء حلوله ضيفًا على برنامج “The insider” بالعربي، المعروض على تلفزيون دبي، قال هاني شاكر: “أنا لا أرد على مثل هذه الاتهامات، هناك جهاز مركزي للمحاسبات وهناك مجلس محترم لا زال موجودًا، قبل أن أتي إلى منصب نقيب الموسيقيين، عِمل من قبل مع مصطفى كامل، ومع منير الوسيمي، وأيضًا حسن أبو السعود، ولكن من قدم إنجازات؟ هذا هو المهم”.

وتابع هاني شاكر في حديثه أنه لا يريد أن يخوض في اتهامات وُجهت إليه بالحصول على رشوة خلال عمله نقيبًا للموسيقيين، ولكنه يُطالب كل من لديه إثبات على ذلك بتقديمه إلى النيابة العامة، مؤكدًا أنه هو والمجلس لن يتدخلوا للتغاضي عن الفساد وعن أي خطأ حدث، مؤكدًا أن هذا الأمر ليس إلا حديث استهلاكي بالتزامن مع الانتخابات الجاري حاليًا، وأن الإنجازات هي أكبر رد على من يوجه له الاتهامات.

وكان مجلس نقابة المهن الموسيقية، بدأ الأحد الماضي، في تلقي طلبات الترشح للانتخابات على منصب النقيب، فيما أُغلق باب الترشح مساء أمس الأربعاء 14 سبتمبر، بعدما تقدم 5 مرشحين للمقعد، وهم: مصطفى كامل، المايسترو مصطفى حلمي أمين، المايسترو علي الشريعي، د.علاء سلامة وهي وكيل المجلس الحالي، وأيضًا شريف حمدي.

وكان هاني شاكر، قد تقدم في يوليو الماضي رسميا، باستقالة مكتوبة من منصبه كنقيب للموسيقيين إلى أعضاء نقابة المهن الموسيقية، بعد فترة طويلة من إعلان الاستقالة شفهيا، وقال في نص استقالته: السادة أعضاء مجلس نقابة المهن الموسيقية والسادة أعضاء الجمعية العمومية المحترمين.. أرجو قبول استقالتي كنقيب للمهن الموسيقية، وأننى قررت الانسحاب من موقعي هذا والعودة إلى صفوف زملائي الفنانين دون الخوض في تفاصيل كثيرة، ومبررات لا تقبل المناقشة.

هاني شاكر، قال أيضًا مؤخرًا إن ملف عودته إلى نقابة الموسيقيين قد انتهى بشكل بات، وأنه سعيد للغاية بما قدمه في فترة ولايته، موجهًا الشكر لله أنه قدره ومجلس الإدارة على تحقيق ما قدموه من إنجازات، حسب وصفه.

وتحدث هاني شاكر أثناء حلوله ضيفًا في برنامج «ذا إنسايدر» بالعربي المعروض على تلفزيون دبي، ردًا على سؤال حول إمكانية عودته مرة أخرى لتولي ملف نقابة الموسيقيين في مصر، ورده على المطالبات التي زادت مؤخرًا ليعود: «لا لا صعب جدًا، دة قرار نهائي وانتهت القصة على كدة الحمد لله».وتابع أمير الغناء العربي في رده على السؤال: «كانت فترة من حياتي ومرت بما فيها من حلو ومر ولحظات سعادة ولحظات حزن، ولكنني أرى أنها الأمر قد انتهى تمامًا ولا أفُكر في العودة نهائيًا».

وفي أواخر أغسطس الماضي، كان المطرب هاني شاكر أعلن اعتزاله العمل العام في مصر، ونفى وجود أية نية للترشح مجدداً لمنصب نقيب المهن الموسيقية، لافتاً إلى أنه تعرض لإهانات لا تليق بتاريخه ومكانته الفنية، رغم أنه عمل متطوعاً لمساعدة أعضاء النقابة، وقال إنه لن يهين نفسه مجدداً، خاصة وأنه لم يجد من يدعمه في هذه الأزمات.

قد يعجبك ايضا